الدفاع الروسية تكذّب أردوغان : لا إصابات نتيجة القصف التركي في ريف إدلب

كذَبت وزارة الدفاع الروسية بيانات رئيس تركيا رجب طيب أردوغان حول استشهاد جنود سوريين بقصف تركي ردا ً على مقتل 4 جنود أتراك في ريف إدلب .

وقال المركز الروسي للمصالحة في سوريا في بيان له صباح اليوم، إن وحدات من القوات التركية قامت بتحركات داخل منطقة إدلب لخفض التصعيد في ليلة 2 إلى 3 فبراير دون إخطار الجانب الروسي، وتعرضت لإطلاق نار من القوات الحكومية السورية استهدف الإرهابيين في المنطقة الواقعة غرب بلدة سراقب.

وتابع البيان أنه حسب المعلومات المتوفرة، أصيب عدد من العسكريين الأتراك بجروح، مضيفا أن القوات الروسية والقيادة التركية على تواصل مستمر عبر قنوات منع الصدامات، وتم اتخاذ إجراءات لنقل المصابين إلى الأراضي التركية.

وأشار البيان إلى أن الأجواء فوق منطقة إدلب لخفض التصعيد تراقبها القوات الجوية الفضائية الروسية باستمرار، وأن الطائرات الحربية التركية لم تخرق الحدود السورية، كما لم يتم تسجيل ضربات ضد مواقع القوات السورية.

اقرأ المزيد : قتلى في صفوف الجيش التركي خلال ملاحقة الجيش السوري الإرهابيين في ريف ادلب

وفي وقت سابق اليوم الاثنين أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 9 آخرين، بقصف لقوات الجيش السوري في ريف إدلب، مشيرة إلى أن “القوات السورية نفذت القصف رغم إخطارها بمواقع تمركز القوات التركية مسبقا”.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد الحادث، إن أنقرة ردت بتحييد عشرات الجنود السوريين واستهداف عشرات المواقع بالقصف المدفعي والجوي، الأمر الذي نفته الدفاع الروسية

المصدر: RT