من أغرب الضرائب في العالم… ضريبة على الشمس والهواء

فرضت بريطانيا في عام 1695 أحد أغرب الضرائب في العالم على المواطنين وتقوم على دفع مبلغ مالي لدخول الشمس والهواء إلى المنزل.

حيث يقوم المواطن بدفع مبلغ من المال وفقاً لعدد النوافذ الموجودة في منزله.

وكان الهدف من هذه الضريبة تقريب الفجوة بين الفقراء والأغنياء لأنهم يعيشون في ترف ولديهم في منازلهم الكثير من النوافذ لذلك ضريبتهم ستكون أعلى.

فيما تسببت هذه الضريبة حينها بحالة غضب واسعة لأن أصحاب الطبقة المتوسطة كانوا يعيشون في منازل كبيرة رغم أوضاعهم المادية العادية وفُرضت عليهم الضريبة.

ولجأ المواطنون إلى سد نوافذ منازلهم لعدم دفع المزيد من الضرائب.

كما أن تأثير هذه الضريبة يمكن رؤيته إلى اليوم في المنازل البريطانية ونستطيع أن نرى إلى الآن بعض النوافذ المسدودة.

وتسببت هذه الضريبة بتدهور الحالة الصحية لعدد من المواطنين بسبب إغلاق النوافذ وحجب الشمس والهواء عنهم.

و تم إلغاء هذه الضريبة في عام 1851.

اقرأ المزيد: سنة مصيرية.. ماذا توقعت ماغي فرح للأبراج خلال عام 2020