ما حقيقة وفاة طفل بأحد مشافي ريف دمشق بسبب انقطاع الكهرباء عن حاضنة الأطفال؟

أوضح مدير عام مشفى الأماني الخاص في الكسوة بريف دمشق ، حقيقة وفاة طفل بسبب انقطاع الكهرباء عن حاضنة الأطفال.

وقال مدير المشفى الدكتور أحمد كوساني لإذاعة “المدينة اف ام” أن ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي حول عن وفاة الطفل بأنها ناجمة عن انقطاع الكهرباء عن حاضنة الأطفال هو عار عن الصحة.

أما عن سبب الوفاة ، فبين الدكتور كوساني أن السبب هو النزف الرئوي الصاعق ، حيث أن الطفل ولد بوزن 1800 غرام ، عن طريق جراحة قيصرية، وأصبح لديه نزيف رئوي بعد 24 ساعة من ولادته بسبب الخداج الشديد ، أي بسبب الولادة الباكرة قبل أوان الطفل ، من 3 إلى 4 أسابيع.

وأشار إلى أن الطفل تم وضعه على المنفسة لمدة 10 أيام بسبب سوء حالته  ، وعائلة الطفل كانت على دراية بحالته .

وعن ربط سبب الوفاة بانقطاع الكهرباء ، أكد مدير المشفى  أن وفاة الطفل حدثت في الساعة الثانية والنصف ، بينما لم تكن الكهرباء مقطوعة في المستشفى أساساً، مؤكداً أنه حتى في حال انقطاع الكهرباء فالحواضن متصلة على بطاريات لتجنب أي طارئ .

يذكر أن والد الطفل كان قد وجه اتهامات للمستشفى بأن سبب النزيف الرئوي لطفله هو استخدام نفخ الأوكسجين اليدوي للطفل ، و فسر الدكتور كوساني ذلك بأن إجراء ضخ الأوكسجين يدوياً عن طريق “الآمبو” هو إجراء طبي يتخذ في حال كانت إعدادات المنفسة عالية، ولا يسبب نزيف رئوي للطفل .