عشبة تفاح الجن … علاج لكل زوجين يعانيان من ضعف الرغبة الجنسية

تعتبر عشبة اليبروح نبتة خضراء فريدة ومعمرة ويعرف ايضا باسم اللفاح و تشتهر على البحر الأبيض المتوسط وتمتد سطحياً على الأرض مثل الفراولة.

وليس لها ساق أما أوراقها فشبيهة بتجاعيدها بورقة الخس غير أنها أكثر خضرة من الخس وثمارها تنتشر بين الأوراق على شكل كرات صغيرة تشبه حبوب البندورة الكرزية تكون خضراء في بادئ الأمر ثم تصبح برتقالية عندما تنضج وتحتوي على بذور بداخلها وتتمتع برائحة ثقيلة مدهشة ومسكرة وتعرف بتفاح الجن نظرا لمفعولها السحري.

فوائد عشبة اليبروح أو تفاح الجن

لثمار اليبروح العديد من للفوائد الصحية ومنها:

– يستخدم اليبروح لعلاج مشاكل الكبد

– يعالج اليبروح الإمساك وعصر الهضم

– يستعمل كدواء طارد لديدان البطن

– مسيل للعاب

– يستخدم لمعالجة اضطرابات المعدة وهو لا يترك اي أثر على الأمعاء

– يزيل الآلام ويعطي طاقة للإنسان

عشبة تفاح الجن

تأثير عشبة اليبروح على الرغبة الجنسية

يعاني العديد من الأزواج من مشاكل في الوظائف الجنسية او يفقدون الرغبة الجنسية مما يسبب مشاكل في العلاقة الزوجية.

وتعتبر الطبيعة أفضل دواء لعلاج مختلف المشاكل حيث تكون ثمار اليبروح دواء فعالاً لتنشيط الرغبة والإثارة الجنسية.

فبذور فاكهة اليبروح تحتوي على هرمون استروجيني وتثير الشعور بالحب ومفعولها شبيه بحبوب الفياجرا الرائجة في هذه الأيام وبعض الأساطير تقول إن لثمار اليبروح القدرة على معالجة حالات العقم عند النساء.

يذكر أن اليبروح وحده لا يستطيع أن يزيد من الرغبة الجنسية لدى الثنائي ان لم يترافق مع رفع المعنويات وزيادة الثقة بالنفس والتفكير بطريقة ايجابية.