القبض على صاحب كبرى عمليات النصب في سوريا و الشرطة تتفاجأ بما وجدته بمنزله

ألقت الجهات المختصة في دمشق ، القبض على جامع الأموال ومدير شركة “شجرتي” زهير زنبركجي، المتهم بعملية نصب واحتيال كبرى في سوريا .

ونشرت صحيفة “الوطن” تفاصيل جديدة عن الموضوع بعد أن تم إغلاق مكتب شركة “شجرتي”، أو”مركز الأعمال الكوري”، وتشميعه بالشمع الأحمر يوم الأحد الماضي (12/1/2020).

حيث بدأ المواطنون يتوافدون لمكتب الشركة والاستفسار عن أموالهم المودوعة لديها والتي تقدر بمئات الملايين ، ليخبرهم حارس المبنى أن مكتب الشركة قد أغلق.

وبعد أن أيقت كثيرون ممن جاؤوا لمكتب الشركة أن أموالهم قد ضاعت ، بعد تجاهل اتصالاتهم من قبل الشركة ، نشرت الأخيرة عبر صفحة مركز الأعمال الكوري على “فيسبوك” تطميناً للمشاركين أكدت فيه أن مدير الشركة زاهر زنبركجي موجود في سوريا ولم يهرب .

وكشفت يوم أمس الأربعاء، مصادر مطلعة لصحيفة “الوطن” أنه تم إلقاء القبض على صاحب المدعو زاهر زنبركجي، وهو حالياً قيد التحقيق.

وذكرت المصادر أنه تم العثور على مبالغ مالية كبيرة في منزله تعود للمواطنين المستثمرين في الشركة ، وتقدر هذه المبالغ بمئات ملايين الليرات السورية .

كما نوّهت المصادر بأن “زنبركجي” وزع بقية المبالع على بعض منازل أصدقائه وذويه ، والعمل جار على استعادتها لإعادتها لأصحابها.

يذكر أن عدد المسجلين في الشركة يقدر بعشرات الآلاف ، 26 ألف منهم سجلوا أسماءهم الشهر الماضي، أودعوا أموالاً تزيد على مئة ألف ليرة، ومنهم بالملايين ، وأغلب المسجلين هم من عناصر الجيش السوري .

يشار إلى أن مشروع “شجرتي” هو عبارة عن مذكرة تفاهم بين “مركز الأعمال الكوري” ووزارة الإدارة المحلية والبيئة، الهدف منه زيادة المساحة الخضراء في سوريا وتشجيرها ، إلا أن وزارة الإدارة المحلية نفت أي علاقة لها بالشركة وأكد وزير الداخلية في كتاب أصدره للوحدات الشرطية.