كيف يساعدكم زيت بذور اللفت على التخسيس دون أن يسبب ضرر؟

ترجع تسمية زيت بذور اللفت إلى نبتة اللفت حيث أنه مستخلص منها ويمكن استخدامه في مجالات عدة نظرا لغناه بالعناصر والمكونات المفيدة من فيتامينات ومعادن ضرورية للجسم.

ويعتبر هذا الزيت سلاحا مميزا للتخلص من دهون البطن أو ما يعرف بالكرش أيضا، بالإضافة إلى المساعدة على إنقاص الوزن عموما.

كيف يعمل زيت بذور اللفت على تخسيس الجسم؟

تسهيل تحلل دهون الجسم

يحتوي هذا الزيت على نسبة ضئيلة من الدهون المشبعة بالإضافة إلى غناه بالأحماض الدهنية الهامة وهي الأوميغا 3 و6 و9، مقارنة بمحتويات الزيوت النباتية الأخرى.

وتعمل الدهون غير المشبعة في زيت اللفت على تسهيل تحلل دهون الجسم، وخصوصا تلك التي تتراكم في البطن ، وهذا يعود إلى أن الأحماض الدهنية البسيطة غير المشبعة في زيت اللفت تهاجم الخلايا الدهنية في البطن وتحللها، وهذه الأحماض تحسن صحة الجسم أكثر من أي زيت نباتي آخر.

التخلص من شحم البطن

عادة ما يفقد الجسم الشحم في كل أجزائه الممتدة بين الوركين والفخذين والبطن والعنق، عند اتباع أي من برامج الحميات المتنوعة، إلا أن الشحم المفقود في تجربة زيوت اللفت يتركز في منطقة البطن ، وهذا قد يعود إلى أن الدهون المشبعة في زيت اللفت تهاجم خلايا البطن الشحمية بشكل خاص.

ويشار إلى أن التغذية باستعمال زيت اللفت تحسن صحة الجسم وخصوصا في ما يتعلق بتقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب وتلك التي تتعلق بالدورة الدموية.

كيفية استخدام زيت بذور اللفت للتخسيس:

يمكن دمج هذا الزيت في النظام الغذائي وخصوصا نوع الزيت المعصور على البارد ، حيث يحتفظ بأكثر عناصره الغذائية وذلك بهدف تخسيس الجسم بشكل صحي وسليم.

ومن الممكن أيضا دمجه في العصائر على سبيل المثال، حيث تتم إضافة ملعقتين كبيرتين من هذا الزيت مع 100 غرام من عصير البرتقال و100 غرام من الحليب قليل الدسم، و100 غرام من عصير الفراولة.

يوصى بإدخال زيت بذور اللفت إلى النظام الغذائي المعتمد، وينصح باستشارة أخصائي تغذية والالتزام بتعليماته للحصول على النتائج المرجوة.