دمشق تكشف عن اجتماع بين المخابرات السورية و التركية حول إدلب في موسكو

كشفت دمشق عن حصول اجتماع بين المخابرات السورية ممثلة باللواء علي مملوك رئيس مكتب الأمن الوطني السوري مع رئيس جهاز المخابرات التركي حقان فيدان في موسكو الروسية

وقالت وكالة سانا السورية أن الاجتماع جرى برعاية عدد من المسؤولين الروس ،  حيث طالبت دمشق من أنقرة الالتزام الكامل بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها وسلامة أراضيها ووحدتها أرضاً وشعباً؛ والانسحاب الفوري والكامل من الأراضي السورية كافة.

وأكد الجانب السوري خلال اللقاء على ضرورة وفاء تركيا بالتزاماتها بموجب اتفاق سوتشي بشأن إدلب المؤرخ 17\9\2018، خاصة ما يتعلق بإخلاء المنطقة من الإرهابيين والأسلحة الثقيلة وفتح طريق حلب- اللاذقية وحلب – حماه.

وشدد على أن الدولة السورية مصممة على متابعة حربها ضد الإرهاب، وتحرير كل منطقة إدلب، وعودة سلطة الدولة، بما يكفل الأمن والأمان للمواطنين السوريين الذين تستخدمهم التنظيمات الإرهابية كدروع بشرية في تلك المنطقة.

ويعد الكشف عن هذا الاجتماع هو الأول من نوعه إعلاميا ً في وقت تتحضر فيه القوات السورية لعملية تحرير الطريق الدولي دمشق – حلب والذي يقع تحت سيطرة جبهة النصرة والمسلحين الموالين لها في ريفي إدلب و حلب

يذكر أن منطقة إدلب تشهد حاليا ً هدنة ( وقف إطلاق النار ) مع قيام دمشق بفتح ثلاثة ممرات انسانية لخروج الأهالي والذين بدأو بالفعل مغادرة مناطق النصرة في ريفي حلب و إدلب

المصدر : سانا + مراسلون