تطورات جديدة في قضية نانسي عجرم .. وتصريح زوجة القتيل يُقابل باستهزاء

شهدت قضية مقتل الشاب السوري محمد الموسى على يدّ زوج الفنانة نانسي عجرم تطوراتٍ جديدة ، فقد كشف مصدر قضائي معنيٌّ بالتحقيق في القضية لقناة MTV اللبنانية أنه لا صحة لكل ما روج حول تلاعبٍّ بالفيديوهات .

وأكد المصدر أن جميع كاميرات المراقبة في منزل النجمة اللبنانية سُلّمت للأجهزة المعنية بالتحقيق وتم فحصها جيداً ، وجميع ما نشر من فيديوهات حتى الآن صحيحة وغير مفبركة .

ونفى كلَّ الأقاويل التي تحدثت حول مقتل الشاب خارج منزل عجرم ومن ثم جره إليه ، وأوضح أن محمد الموسى تم قتله داخل المنزل وهو ما أثبتته كاميرات المراقبة .

وأضاف المصدر أن هواتف نانسي وزوجها فادي الهاشم تمت مصادرتهم في ليلة وقوع الحادثة وبعد التوجه للإدلاء بإفادتهما في مخفر ذوق مصبح حيث أكدت التحقيقات أنه ليس في الهاتفين ما يثير الشبهات .

وأشار المصدر إلى أن التحقيقات أكدت عدم وجود علاقة تربط الهاشم وعجرم بالموسى ، ولم يكن يعمل لديهما البتة مافياً بذلك مزاعم وادعاءات عائلة القتيل .

بيان المصدر القضائي :

 

View this post on Instagram

– هذه مجريات تحقيقات المستمرة بشكل مفصل وموسع✌✌ شئتم ام أبيتم الحق لأصحاب البيت عائلة النجمة العالمية نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم ونزاهة القضاء اللبناني #كلنا_حدك_نانسي #كلنا_حدك_فادي #فادي_الهاشم __ – #NANCY10 #One3ajarem #NancyAjram #BestIdolNA #TheQueenofhearts #LegendStar #Queenofpopmusic #spreadthenancylove #soproudofnancyajram #InternationalArtist #3ajarem #NancyAjramLovers #NancyAjramClub #NancyAjramFans ‎ #نانسي_عجرم #نانسيات #ملكة_القلوب #ملكة_التواضع #فراشة_الغناء_العربي #سفيرة_النوايا_الحسنة #معشوقة_الجماهير #نانسي_عجرم_الرقم_الصعب #نجمة_الاجيال #أميرة_الغناء_العربي #أميرة_المسرح #عجارم

A post shared by Nancy Ajram Lovers (@nancyajramlovers) on

وأوضح أن القاضي المعنيِّ بالتحقيق استمع إلى أقوال الشهود الأربعة الذين ظهروا في فيديو كاميرا المراقبة لحظة وقوع الحادثة ، وهم البستاني والناطور وقريباه حيث تأثر الناطور أحمد ” سوري الجنسية” أثناء إدلائه بإفادته وبدأ بالبكاء مؤكداً أنه غير متواطئ في الواقعة مشيراً إلى أن نانسي تهتم بابنته عند مرضها وتجلب لها طبيب ابنتها الخاص .

وأكد أن مسدس فادي الهاشم مازال في عهدة القضاء وقد ضبط لحظة وصول الأجهزة الأمنية ، وتبين خلال التحقيق أنه من نوع  ” غلوك ” وأن الهاشم أطلق النار منه على بطريقة أوتوماتيكية علماً أن المخزن يتسع لثلاثين طلقة .

ولفت المصدر إلى أن المسدس كان محشواً بـ 17 طلقة وقد أفرغها الهاشم على السارق وفي أنحاء الغرفة فأرداه قتيلاً ، وبيّن ان نانسي لم تستدعى للتحقيق مجدداً كونها غير معنية في الحادثة .

وختم مشيراً إلى أن كل الشائعات الإعلامية التي تطال أزمة نانسي عجرم وزوجها الطبيب فادي الهاشم ماهي سوى عملية إبتزاز موصوفة .

وفي السياق نفسه تداول نشطاء على صفحات الانترنت شريط فيديو يرصد تعليق زوجة القتيل حيث أثار حديثها الجدل ، إذ قالت : ” حتى ولو سرق نانسي  ماذا كان سينقص عليها ؟! ” .

الأمر الذي قابله الرواد باستهزاء باعتبار أنها تحاول تبرير فعل زوجها ، لتكمل بعدها بالقول :” زوجي كان يصلّي ويصوم .. فكيف له أن يسرق ؟! ” .

وختمت كلامها مؤكدة أن شخصاً كان بانتظار زوجها يوم وقوع الحادثة ، لافتة إلى أنه لم يتقاضى أيّة نقودٍ من نانسي عجرم أو زوجها بل كان موعوداً بـ 800 دولار .

زوجة القتيل محمد الموسى :

وأحدث الفيديو المتداول ضجة كبيرة في أوساط المتابعين الذين تداولوه عبر حساباتهم الخاصة لاسيما في تطبيق INSTAGRAM ، ومن بينهم الإعلامية الكويتية مي العيدان التي استنكرت ظهور زوجة القتيل وتصريحها وكتبت :

” زوجة اللص لابسة عنابي … وطلعت تقول لـ نانسي عجرم حتى ولو زوجها سرقها ما كان نقص عليها شيء … قلنا لكم القصة فلوس … الحكاية ما سوري ولبناني … الحكاية جاني ومجني عليه … ” .