بالفيديو.. طفل يرتكب جريمة قتل مروعة داخل مدرسة بسبب ألعاب الفيديو

شهدت المكسيك جريمة قتل مروعة ارتكبها أحد الأطفال داخل مدرسة راح ضحيتها معلمة وإصابات عديدة وانتحار القاتل.

وأفادت السلطات بأن فتى يبلغ من العمر 11 عاما،ً أقدم على ارتكاب جريمة قتل بحق معلمته و إصابة 6 أشخاص آخرين ثم قتل نفسه، مستعيناً بمسدسين ، داخل حرم مدرسة في شمال المكسيك.

و ذكرت السلطات بأن الفتى ربّما كان تحت تأثير ألعاب الفيديو العنيفة حتى أقدم على فعلته.

وأوضح حاكم ولاية كواهويلا، ميغيل ريكيلم، في مؤتمر صحافي أن الفتى الذي توفّيت والدته قبل عدة سنوات لم يكن يعاني من أي مشاكل في المدرسة.

وأضاف ريكيلم بأن سلوكه كان جيداً لكنّه أبلغ عدداً من زملائه بأن “اليوم هو اليوم المنتظر. يمكن ملاحظة أنّ الفتى وقع تحت تأثير ألعاب الفيديو”.

فيما أظهرت صور التقطت من مسرح الجريمة، شخصين يرقدان وسط بركة من الدماء وبينهما مسدّس على الأرض.

اقرأ المزيد: فيديو مذهل … طفلة صغيرة تسير على حافة بناء شاهق