اعشاب و توابل أفضل من الدواء لعلاج مرض التهاب الحلق

يعد التهاب الحلق من الأعراض الصحية المزعجة التي تصيب الكثيرين خاصة في فصل الشتاء، ويمكن علاجه عن طريق اللجوء لعدة اعشاب او توابل.

و يمكن لهذا الالتهاب أن يكون مزعجاً لدرجة عدم تمكن الشخص المصاب به من الكلام أو من تناول الطعام أو حتى من الكلام في بعض الأحيان، إذا قد يرافق هذا الالتهاب مع نوبات من الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم ورعشات البرد يكون من الأفضل علاجه بواسطة المضادات الحيوية، أما إذا كانت الحالة أبسط من ذلك بقليل أي أنه التهاب عادي، فيمكن أن يتم علاجه في المنزل بواسطة الأعشاب.

اعشاب وتوابل لعلاج التهاب الحلق

الزنجبيل

من المعروف عن الزنجبيل قدراته العلاجية العديدة وعمله على علاج الالتهابات في العديد من أنحاء الجسم بفضل خصائصه الرائعة التي تجعله فعالاً في علاج العدوى البكتيرية، لذلك فهو مفيد جداً في علاج التهاب الحلق.

أما الطريقة الأمثل للاستفادة من الزنجبيل لهذه الغاية فهي غليه في الماء وانتظاره حتى يصبح فاتراً ومن ثم إضافة القليل من عصير الليمون وملعقة صغيرة من العسل إلى كوب الزنجبيل وتناوله، وذلك يجعله أكثر فعالية كون الليمون والعسل معروفان أيضاً بقدراتهما على علاج الالتهابات.

القرفة

تدخل العديد من مضادات الأكسدة في تركيبة القرفة مما يجعلها فعالة جداً في محاربة الالتهابات لا سيما التهاب الحلق.

ويمكن تحضير مغلي القرفة وتناوله لهذا الغرض، أي وضع أعواد القرفة في الماء وغليها لمدة خمس دقائق.

يترك المشروب حتى يصبح فاتراً وتناوله، أو يمكن أيضاً إضافة القرفة إلى نوع آخر من المشروبات مثل الشاي الأخضر أو مغلي الزنجبيل أو غيرها.

الكركم

هو أيضاً من العلاجات التي تساعد في التخلص من التهاب الحلق وذلك لأنه يتمتع بالكثير من الخصائص المضادة للبكتيريا والالتهابات.

تناوله يكون من خلال تناوله مع الماء الدافئ بمعدل ملعقة صغيرة لكل كوب في الصباح على معدة فارغة، أو تناوله مع كوب من الحليب الدافئ قبل النوم، أو إضافة ملعقة منع إلى ملعقة من الملح إلى كوب من الماء الدافئ والغرغرة بهذا المحلول ثلاث مرات يومياً.

اعشاب النعناع والبابونج

فائدة شاي النعناع والبابونج تكمن في كون هاتين العشبتين تتميزان باحتوائهما عناصر مضادة للأكسدة قادرة على محاربة الالتهابات.

وهذا الشاي من شأنه أن يساعد على التخفيف من آلام الحلق، كما يعمل شاي البابونج كمضاد للعدوى.

ويقلل أيضاً من ألم التهاب الحلق، ويساعد البابونج على النوم والراحة، مما يُسرع عملية الشفاء والتعافي.