لبنان .. جمعية للأطفال تدفعهم لمشاهدة أفلام إباحية ثم تبيع الأشقر منهم بـ30 ألف دولار

كشفت وسائل إعلام في لبنان عن تفاصيل قضية تتولاها المحاكم تتعلق بشبكة اتجار بالأطفال ، حيث بينت القاضية المسؤولة عن القضية أن هناك فظائع ترتكب في إحدى الجمعيات الخاصة بالأطفال المشردين.

وذكرت صحيفة ” الأخبار” اللبنانية أن المحاكم تحقق في قضية وجود شبكة للاتجار بالأطفال تعمل ضمن جمعيات نفع عام .

ولفتت الصحيفة إلى أن تلك الشبكة كانت تبيع الطفل الأشقر بـ 30 ألف دولار و الطفل الأسمر بـ 15 ألف دولار أمريكي .

وفي إطار التحقيقات ، تم إيقاف راهبتين بينهما رئيسة جمعية للأطفال في لبنان ، لأنهما امتنعتا عن تنفيذ قرار قضائي يقضي بتسليم أطفال تُنتهك كرامتهم .

ورفضت الراهبتان تسليم 12 طفل للقوى الأمنية بحجة انتظار أمر البطريرك باعتباره المرجعية المسؤولة عن الراهبات .

وذكرت القاضية نازك الخطيب أن هناك فظائع ترتكب داخل جمعية الأطفال تلك ، تبدأ من إطعامهم منتجات انتهت صلاحيتها ، وصولاً لدفعهم لمشاهدة أفلام إباحية، ختاماً ببيع الأطفال بأسعار تتفاوت حسب لون بشرتهم ، فالأشقر يباع بـ30 ألف دولار بينما يباع الأسمر ب15 ألف دولار.