سوريا .. وزارة الكهرباء توضح حقيقة تزويد لبنان بالكهرباء

أفاد مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء في سوريا ، بأنه لا يتم تزويد لبنان بالكهرباء وزيادة ساعات التقنين لا علاقة لها بذلك.

ونفى المصدر في تصريحه لصحيفة “الوطن” وجود أي تزويد للبنان بالتيار الكهربائي مما يفرض وجود التقنين على المستهلك المحلي .

وهنا أكد المصدر أن مصلحة المواطن السوري هي الأساس وليس هناك أي تصدير للتيار الكهربائي على حساب هذه المصلحة.

أما عن سبب زيادة ساعات التقنين ، أرجع المصدر ذلك إلى زيادة الاستهلاك للتيار الكهربائي مقارنة بعمليات التوليد، مذكراً بأن انخفاض درجات الحرارة أدى إلى زيادة الطلب على الكهرباء.

وبين المصدر أن ما يتم إنتاجه حالياً من تيار كهربائي على مستوى سوريا هو 3800 ميغاواط فقط، على حين أن الحاجة الفعلية هي 5500 ميغاواط أي هناك حاجة لـ 1700 ميغاواط لا يمكن توليدها بسبب عدم توافر حوامل الطاقة.

فيما رجح المصدر تخفيض ساعات التقنين في حال عودة مجموعات التوليد الثمانية المتوقفة عن العمل بسبب نقص حوامل الطاقة وذلك بسبب العقوبات الاقتصادية على سوريا.

وجدد المصدر التذكير بضرورة تأجيل عمليات الكي وتشغيل الغسالة والسخان المنزلي وما إلى ذلك، إلى ما بعد الساعة 11 ليلا أو القيام بها قبل 5 مساءً بغرض استقرار التقنين.