دمشق .. محاسب سابق في مصرف يستغل الأطفال لتصريف الـ2000 المزورة

ضبطت دوريات إدارة الاتجار بالأشخاص على شخص يصرف عملة مزورة مستغلاً الأطفال في شوارع دمشق .
وذكر موقع “صاحبة الجلالة” تفاصيل الموضوع ، والذي بدأ بعمليات متابعة وملاحقة لمطلوبين من أصحاب السوابق في شارع الثورة بالعاصمة دمشق ، ليتم الاشتباه بشخص يتجول أمام إحدى البسطات المتواجد حولها أطفال ويطلب منهم صرف عملة ورقية من فئة الـ2000 ليرة سورية .
وبمجرد أن رأى ذلك الشخص الدوريات ، عمد للهرب وقام بتمزيق عدة قطع نقدية من فئة الـ2000 ورماها في الشارع .
وتمكنت  الدوريات من القبض عليه وتم جمع القطع النقدية الممزقة وتبين انها مزورة ، كما تبين أن المقبوض عليه “ن ، د ” من أرباب السوابق  بالتزوير ويعطي شيكات من دون رصيد .
واعترف “ن ، د ” بأنه كان يعمل كمحاسب سابق في مصرف وخلال فترة عمله تعرف على شخص يدعى “ش، ن” يمتهن تزوير العملة وعرض عليه العمل معه وتصريف العملة المزورة .
وطلب “ش ، ن” من “ن ، د” التردد على أصحاب البسطات على أن يعطيه ربع ما يحصله من تصريف العملة المزورة، فوافق وبدأ بتصريف مبالغ مالية مزورة من فئة الـ2000 ليرة سورية .
وكان يقوم “ن ، د” بشراء الأغراض بالعملة المزورة التي لديه ويأخذ الباقي بالعملة السليمة دون لفت الانتباه .
كما تعرف “ن ، د” على شخص يدعى “س ” يقيم في منطقة جرمانا يعمل أيضا بتزوير العملة وكان يرسل له النقود المزورة عن طريق بعض الشبان ليقوم بتصريفها على طريقته .
حيث تمكنت أيضاً دوريات إدارة الاتجار بالأشخاص من القبض على “س” وهو يقف جانب إحدى البسطات بعد نصب الكمين اللازم له
وبدلالة “ن، د ” لمكان تواجد ” ش” في منطقة الدحداح توجهت الدوريات للمكان بشكل سري وتم نصب الكمين اللازم وإلقاء القبض عليه.
وباعترافاتهم جميعها ، تبين أنهم كانوا يصبون اعتمادهم الأول على البسطات التي يديرها الأطفال حرصاً على عدم اكتشاف امرهم .

الأكثر مشاهدة الآن