نوادي ريف دمشق الليلية .. راقصات بينهن قاصرات بدون عقود

تابعت إدارة الاتجار بالأشخاص شكوى بخصوص وجود راقصات استعراضيات بينهم قاصرات في أحد الملاهي الليلية بريف دمشق.

ونقل موقع “صاحبة الجلالة” عن مصدر في الإدارة ، أنه تم التحقق من صحى شكوى بخصوص شكوى تفيد بوجود راقصات يعملن ضمن ملهى ليلي في منطقة معربا كراقصات استعراضيات بدون عقود عمل وبينهم قاصرات .

راقصات قاصرات :

وأرسلت الإدارة مندوب من قبلها للتأكد من صحة الشكوى ، وبمجرد دخوله للملهى وجلوسه على إحدى الطاولات قام مدير الصالة بسؤاله إن كان يرغب بإحضار فتاة تجلس معه وبالفعل أرسل له فتاة ، وتبين خلال حديث المندوب معها أنها قاصر وتعمل دون عقد.

ودخلت بعد ذلك دورية للملهى وطلبت عقود تشغيل الفتيات في النادي ، ليتبين وجود عدد منهن يعملن دون عقود فتم إلقاء القبض عليهن بالإضافة لمدير الصالة .

واعترفت إحدى الفتيات وهي قاصرة، بعملها في الملاهي الليلية بصفة راقصة استعراضية مقابل 7 آلاف ليرة يوميا ، ويتضمن عملها أيضا الجلوس مع الزبائن وتناول المشروبات الروحية .

كما ذكرت أنها تعرفت على شخص يدعى “ن ” وهو الذي عرض عليها العمل إلا أنه في إحدى المرات كانت في حالة لا وعي بسبب المشروبات فقام بالاعتداء عليها وممارسة الجنس معها وابتزازها لتعمل لحسابه ثم سافر وانتقلت هي للعمل في الملهى الحالي مقابل 5 آلاف ليرة يوميا، حيث قام صاحب هذا الملهى بتنظيم عقد عمل لها ضمن نقابة الفنانين مع علمه أنها قاصر.

واعترفت فتاة قاصر أخرى خلال التحقيق بعملها في الملهى بصفة راقصة استعراضية بعد ان قام زوجها بتشغيلها بالدعارة بعلم والدتها وتسفيرها للأردن لمدة شهر مقابل مبلغ 200 ألف ليرة، وعند عودتها قام بالاتفاق مع صاحب الملهى لتشغيلها دون عقد عمل.

وأفادت بأن صاحب الملهى طلب منها ملاطفة الزبائن والرقص بلباس فاضح مقابل مبلغ 2000 ليرة سورية يوميا، حيث كان يقوم بالإشارة لها عن طريق الليزر لتتوجه للطاولة المطلوبة للجلوس مع الزبون الذي يقوم برش المبالغ المالية ” النقطة” عليها والتي تعود لصاحب الملهى وتصل بعض الأحيان لنحو 100 الف ليرة وتحصل منها على مبلغ 3 لـ4 آلاف ليرة .

يذكر أن مدير الملهى لاذ بالفرار فيما اعترف مدير الصالة الذي تم القبض عليه بأنه كان يتقاضى راتب 150 ألف ليرة سورية وأنه كان يستقبل الزبائن ويؤمن لهم الفتاة المناسبة .

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا