مبارزة شرسة بين أسد ونمر .. هل يستحق الأسد لقب “ملك الغابة”

حدثت في الهند معركة حضرها الآلاف في نهاية القرن التاسع عشر ، بين أسد بربري يدعى “أطلس” ونمر البنغال الهندي لمعرفة ما إذا كان الأسد يستحق لقب “ملك الغابة”.

ودارت أحداث هذه المعركة في في مسرح مدرج دائري الشكل ،وكان الملعب محاطاً بحزام حديدي عرضه 180 سم لمنع الحيوانات من الهروب.
و كان طول النمر 300 سم وهو من أخطر أنواع النمور ، وتم اختيار أسد أفريقي لمواجهته.

أحداث المعركة بين الأسد والنمر :

في الجولة الأولى من المبارزة، أصدر أطلس زئيراً وانتظر النمر حتى يبدأ الهجوم، وحين توجه الأخير نحوه وقف على رجليه الخلفيتين وبدأ القتال وقام الأسد بجرح رأسه بمخالبه فخدش جلده.
في الجولة الثانية، قفز النمر في الهواء وهبط على ظهر أطلس فأبعده عنه لكنه عاود الهجوم ، لمدة ثلاثة دقائق وجها لبعضهما ضربات متتالية وسريعة بمخالبهم كان النمر أسرع.
في الجولة الثالثة، قفز النمر على ظهر أطلس مرة أخرى فتدحرجت أجسادهم حول الملعب وتمكن الأسد من إبعاده عنه ووجه له ضربة قاضية فتراجع الأخير.
في الجولة الرابعة والأخيرة انتهت المعركة بفوز النمر بعد أن وجه ضربات متتالية ضد أطلس، وتم دفنه حسب المراسم الملكية وتم تقديم قفصاً خاصاً للنمر تكريماً لمبارزتهما.

 

اقرأ المزيد: رجل هندي يدخل ” عرين الأسد ” وينجو بحياته (فيديو)