كهرباء ريف دمشق تعتذر من المواطنين وتوجه رسالة بشأن التقنين

وجهت مديرية كهرباء ريف دمشق اعتذاراً للمواطنين بسبب الانقطاعات المتزايدة للتيار الكهربائي في المحافظة بالفترة الأخيرة.

وفي تصريح لإذاعة “شام اف ام” عزا مدير كهرباء ريف دمشق خلدون حدة سبب الانقطاعات الطويلة في المحافظة للاستجرار الزائد خاصة في المناطق الباردة على مخارج ومراكز التحويل.

وبين حدة أن ذروة الاستجرار الزائد في فصل الشتاء ارتفعت إلى 1100ميغا، أي نسبة الزيادة عن الصيف هي 100% التي كانت في أشد أيام الصيف 600 ميغا واط.

فيما أكد حدة بالوقت نفسه عدم إمكانية تحويل فترة التقنين في الليل إلى النهار لكون نسبة كبيرة من المهن تعمل صباحاً.

أما عن تفاوت ساعات الانقطاع، فأوضح حدة أن المناطق التي تعتبر مناطق إعادة إعمار في ريف دمشق مثل ” ببيلا، السيدة زينب” أغلب عداداتها غير موجودة وفيها نقص كبير بمراكز التحويل.

كما نوّه إلى أن هناك مناطق باردة وحجم الاستجرار بها كبير وهي “قطنا، معربا، التل”.

وهنا لفت حدة إلى أن الورشات تحاول دائما خلق توازن في حمولات المحولات لتخفيف الاستجرار من  خط لآخر ، داعياً المواطنين إلى استخدام الكهربائي بشكل عقلاني.

وفي ختام حديثه قال: ” “نعتذر من المواطنين عن الانقطاعات الطويلة الحالية ونأسف للوضع الحالي، ونتمنى واقع كهربائي أفضل”.

يذكر أن مدير عام المؤسسة العامة لنقل الكهرباء سبق وأكد أن وزارة الكـهرباء لم تصرح يوماً بإلغاء التقنين الكهربائي خلال الشتاء، بل أفادت بأنها تسعى إلى تخفيض ساعات قطع التيار الكهربائي ،فيما لفت مصدر في الوزارة إلى أنه وبالنظر لكميات الاستجرار الكهربائي، فليس بالضرورة أن تكون ساعات التقنين واحدة في كل مناطق ريف دمشق.

وكانت شركة كهرباء دمشق قد المواطنين لعدم استخدام السخان والغسالة والمكواة خلال ساعات الذروة بهدف تخفيض ساعات التقنين.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا