قرار تركي جديد يثير قلق اللاجئين السوريين .. ما مدى صحته؟

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لقرار تركي يقضي بإلغاء تجديد الإقامات السياحية للأجانب ومن بينهم السوريين .

وتناقلت مجموعات للسوريين على مواقع التواصل الاجتماعي صورة ذلك القرار المتعلق بشروط الإقامة داخل تركيا ، معربين عن قلقهم حيث ينص القرار على إلغاء تجديد الإقامات السياحية للأجانب الذين تجاوزت فترة إقامتهم سنة واحدة أو أكثر ، بعد تاريخ 01-01-2020.

والطريقة الواحدة للحصول على إقامة داخل تركيا للأجانب وفق ما حددها القرار ، استبدال الإقامة السياحية بنوع آخر من الإقامات (إقامة عمل، إقامة مستثمر، إقامة عائلية).

وما أثار قلق السوريين، هو أن هذا القرار لم يستثن السوريين المقيمين في تركيا كما جرت العادة نظراً لأن عددهم كبير فيها.

ونقلت وسائل إعلام مختلفة عن وكالات إعلامية ، أنه بعد التواصل مع خدمة استعلامات الأجانب العامة في تركيا عبر الرقم 157 ، أكد صحة القرار أحد الموظفين .

ولفت الموظف إلى أن السوريين غير مستثنين من قرار إلغاء تجديد الإقامة السياحية، وأنه يتوجب على كل من يريد تجديدها ، استبدالها بنوع آخر من الإقامات .

يذكر أن الإقامة السياحية في تركيا تمنح لمن دخل أراضيه بشكل غير شرعي عبر المنافذ الجوية أو البحرية لمدة 6 أشهر أو أكثر، بتكلفة لا تتجاوز 150 دولارا أميركيا، بينما تمنح إقامة العمل للأجانب الذين دخلوا أراضيها بشكل شرعي.

يشار إلى أن اللاجئين السوريين الحاصلين على بطاقة “الكمليك” غير معنيين بهذا القرار حيث أن حاملي هذه البطاقة ملزمون بالإقامة في المدن التي أصدرت لهم البطاقة ولا يحق لهم التنقل بين المدن .

وتستضيف تركيا منذ بداية الأزمة السورية عام 2011 أكثر من 3.6 ملايين لاجئ سوري مقيمين في مختلف المدن و الأقاليم التركية ، ورحلت أنقرة قسرا ًعدداً منهم إلى إدلب لمخالفتهم بعض القوانين لاسيما فيما يتعلق ببطاقة الكيملك.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا