في دولة عربية.. انتشار ظاهرة رمي الجثث في الشارع

تتصدر دولة الكويت مقدمة الدول التي ترتفع فيها نسبة الوفيات بسبب المواد المخدرة.

ونقلت صحيفة “القبس” الكويتية عن مصدر أمني بأن الجرعات الزائدة من المخدرات قتلت 35 كويتياً و40 وافداً من جنسيات مختلفة، منذ بداية العام الجاري وحتى أول من أمس.

و أوضح المصدر بأن مادة المورفين هي المتسبب الأكبر في وفاة المتعاطين للجرعات الزائدة من المواد المخدرة، حيث تسببت في مقتل نحو 30 مواطنا ومقيماً في الكويت .

كما أشار المصدر إلى أن انتشار المخدرات المغشوشة أصبح ظاهرة خطيرة في دولة الكويت ، و الفئة العمرية بين 23 و35 عاما هي الأكثر تسجيلا لحالات الوفاة بسبب جرعة زائدة.

فيما حذر المصدر من تكرار ظاهرة رمي جثث لشباب متوفين بجرعات زائدة من السموم في الشارع أو في محيط المستشفيات.