فنانون سوريون يستغلون هوية نقابة الفنانين للتلاعب على سائقي التكاسي !

كشف نقيب الفنانين في سوريا زهير رمضان أن عدة فنانين أساؤوا لمهنة الفن ، حيث وردت شكاوى للنقابة حول قيام فنانون سوريون باستغلال هويتهم النقابية للتلاعب على سائقي التكاسي.
وفي جلسة لمجلس الشعب أمس لمناقشة مشروع قانون نقابة الفنانين ، قال رمضان إن هناك فنانين اشتهروا في بعض المسلسلات حديثاً ، ويركبون مع سائق تكسي ويدعون أنهم نسوا أموالهم فيعطونه الهوية ويتفقون  معه على موعد ليدفعوا له.
وفي هذا الإطار، بين رمضان أنه خلال شهر  واحد فقط ورد للنقابة أكثر من 10 بطاقات لفنانين في هذا الخصوص، وهو ما اعتبره “فنانون أساؤو لمهنة الفن “.
وأثار مشروع قانون نقابة الفنانين جدلاً وخاصة المادة 56 التي نصت على أنه لا يجوز للعضو أو المتمرن القيام بعمل يتنافى مع شرف المهنة وتقاليدها.
حيث طالب العديد من أعضاء مجلس الشعب بإعادة صياغة تلك المادة واستبدالها، وطالبو بحذف كلمة يجوز من بعض المواد لأنها تودي بالنهاية للفساد.
فيما وافق مجلس الشعب على المادة 67 والتي تنص أنه تعليق عضوية العضو أو المتمرن الذي يصرح إعلامياً أنه شارك في أي مهرجان أو احتفال أو فعالية ضد سوريا أو قام بإثارة الفتنة بأي طريقة كانت.
ونالت هذه المادة اعتراض بعض الأعضاء معتبرين أن القانون السوري يعاقب كل من ينال من هيبة الدولة وليس للنقابة دور في تحديد من ينال من هيبة الدولة من غيره.