دمشق .. قتل جدته بالاتفاق مع قاتل مأجور والأخير نفذ مهمته بإبريق تسخين المياه

كشف فرع الأمن الجنائي في دمشق ملابسات جريمة قتل كانت ضحيتها سيدة والقاتل حفيدها الذي اتفق مع قاتل مأجور مقابل مبلغ مادي .

وذكرت وزارة الداخلية السورية عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك أنه بعد ورود معلومات لفرع الأمن الجنائي في دمشق حول قتل امرأة مسنة في منزلها الكائن بكفرسوسة ، فتم الكشف على الجثة ليتبين أنها مصابة برأسها .

كما تبين خلال الكشف على الجثة أنها تعرضت أيضاً للخنق من قبل شخص مجهول ، بثياب الصلاة التي كانت ترتديها .

جريمة في دمشق :

وذكرت “الداخلية” أنه بناء على المعلومات التي تم جمعها حول الجريمة ، فإن الضحية التي تدعى ( أميمة ) كانت تقيم لوحدها في منزلها ، ودارت الشبهات حول حفيدها ( محمد ن ).

وتأكد فرع الأمن الجنائي من أن الحفيد اجتمع مع شخص ليس من أبناء المنطقة وطلب منه قتل الجدة مقابل 7 ملايين ليرة سورية .

و تمكن الفرع من معرفة مكان القاتل وإلقاء القبض عليه في منطقة (التضامن) وبالتحقيق معه اعترف باسمه الحقيقي وهو المدعو ( محمد. س ).

واعترف القاتل بأنه دخل إلى منزل الجدة مدعياً أنه عامل صيانة (الراوتر) ثم غافلها ودخل الى المطبخ ليرتدي قفازات فلحقت به وعندما سألته عن سبب دخوله المطبخ حاول خنقها عدة مرات.

ورغم ذلك حاولت السيدة التخلص منه وعضه وخدشه بأظافرها فتسببت له بجروح سطحية فأخذ إبريق تسخين مياه كهربائي وضربها على رأسها ضربتين فسقطت على الأرض وسالت الدماء منها وفارقت الحياة.

وبعد ضرب السيدة والتأكد من موتها ،  قام القاتل بسرقة سلسال ذهبي كان ترتديه لإعطائه الى حفيدها كدليل على تنفيذه المهمة.

كما تم القبض على الحفيد في ريف دمشق ، حيث اعترف بفعلته بعد مواجهته بالدلائل ، معللاً إقدامه على قتلها للحصول على ميراثها بعد أن رفضت مساعدته بتكاليف علاج والده المريض بالقلب رغم أن أوضاعها المادية جيدة جداً ولديها منازل وأملاك

وبعد تنفيذ الجريمة ، قام الحفيد ببيع السلسال الذهبي العائد للضحية بمبلغ /284.000/ ليرة سورية، وطلب من القاتل الهرب  دون أن يعطيه أي مبلغ مالي.

إلى ذلك ، تبين بعد التدقيق بوضع الفاعلين أنهما متورطان بعدة جرائم منها ( فرار  ــ  تخلف عن السوق  ـــ سرقة  ــ تهديد بالقتل ــ احتيال ).

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا