تعرض عدد من اللاجئين السوريين في الأردن لعملية نصب واحتيال

اشتكى عدد من اللاجئين السوريين في الأردن ، من تعرضهم لعمليات نصب واحتيال بآلاف الدنانير من قبل شخص أردني ينتحل صفة موظف في الهلال الأحمر الاماراتي.

ونقل موقع “خبرني ” الأردني عن عدد من اللاجئين السوريين قولهم إنهم تعرضوا لعملية نصب واحتيال قبل عام من الآن وبالتحديد في مطلع شهر تشرين الأول 2018 .

وقال السوريون للموقع إن شخصاً انتحل صفة موظف في “الهلال الأحمر الإماراتي” عرض عليهم خدمة التواصل مع الهلال الأحمر الإماراتي للحصول على رواتب شهرية .

وطلب المنتحل من السوريين بعد موافقتهم على العرض، التواصل من خلال تطبيق واتساب مع رقم أردني ، عبر الرسائل القصيرة دون مكالمات صوتية.

كما طلب الشخص الذي زعم أنه إماراتي الجنسية، مبالغ متفاوتة من الأسر الراغبة بالحصول على الراتب الشهري ، فطلب من عائلة مبلغ 400 دينار وأخرى 350 دينار وأخرى 950 دينارا، ثم أخبرهم بضرورة تحويلها للشخص الذي كان حلقة الوصل بين الطرفين وأوهمهم بأنه سيتم صرف رواتب شهرية لهم من خلال حساب بنكي.

وأكد السوريون للموقع الأردني، أنهم ومنذ ذلك الحين، لم تحصل العائلات السورية على أي مبلغ مالي ، وأن الشخص “حلقة الوصل” قال إنه لا علاقة له بما حدث بعد ذلك.

وبعد التوجه لمكان حدده المنتحل بتاريخ 11 تشرين الأول 2019 ، فوجئ الأهالي بعدم وجود مكتب للهلال الإماراتي في تلك المنطقة على الإطلاق.

يذكر أنه بتاريخ 10 تشرين الثاني، ألقت قوى الأمن الداخلي في لبنان ، القبض على شخص يحتال على العمال السوريين منتحلاً صفة أمنية بأحد الأحزاب.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا