بعد مقابلة الرئيس الأسد الأخيرة.. الحكومة السورية تبحث سبل تحسين المستوى المعيشي

بحثت الحكومة السورية سبل تحسين المستوى المعيشي تنفيذاً لتوجيهات الرئيس بشار الأسد في مقابلته الأخيرة مع قناتي السورية والإخبارية السورية .

ونشرت رئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها في فيسبوك، أن المجلس استعرض المراحل التنفيذية للمشروعات والبرامج التنموية التي أطلقتها الدولة في المحافظات .

و طلب المجلس من جميع الوزارات توسيع دائرة الحوار مع المختصين والمواطنين للوصول إلى استراتيجية وطنية متكاملة ومتجانسة تحقق الأهداف التي حددها الرئيس الأسد سواء فيما يتعلق بتحسين المستوى المعيشي للمواطن أو في مكافحة الفساد أو في إزالة الأثار الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن تواجد المجموعات الإرهابية في منطقة من المناطق.

كما أكد المجلس على الدور المحوري للإعلام الرسمي كناقل أمين للمعلومة وشدد على ضرورة التعاطي الإعلامي المتسم بالواقعية والشفافية مع القضايا التي تهم المواطن.

وزير الإعلام عماد سارة، سنقوم بتطبيق استراتيجية الرئيس الأسد والتي تقضي بتحويل الإعلام إلى إعلام وطن ومواطن خلال فترات زمنية قصيرة، مبيناً أنه يوجد في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون 18 برنامج خدمي.

و ﻗﺮﺭ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ أيضاً ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﻭﺗﻘﻴﻴﻢ ﺃﺩﺍﺀ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺍﺕ وكل ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ﻭﻧﺸﺎﻁ ﻭﺇﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ﻣﺆﺳﺴﺎﺗﻬﺎ .

بدوره، كشف وزير التربية عماد موفق العزب أنه تم وضع رؤية لمعالجة أوضاع طلاب المنطقتين الشرقية والشمالية الشرقية وخاصة الذين لم يتم تدريسهم أو لا يجيدون اللغة العربية في تلك المناطق، وبين أن هناك منهاج لاستيعاب هؤلاء الطلاب للحاق بزملائهم من الطلاب.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا