“الإعدام” لمنفذي جريمة قتل محامي جديدة عرطوز بريف دمشق

تمكن فرع الأمن في دمشق من إلقاء القبض على منفذي جريمة قتل المحامي وصديقه في جديدة عرطوز فيما أصدرت محكمة الجنايات العسكرية حكم الإعدام بحقهما.

ونقل موقع “صاحبة الجلالة” عن عضو مجلس الشعب و رئيس فرع نقابة المحامين في الرقة الدكتور عبد العزيز العيسى ، والذي كان وكيل لجهة الادعاء الشخصي أمام المحكمة العسكرية الأولى في دمشق بحق القتلة ، بصفته ممثلا عن نقابة المحامين ، أنه تم صدور الحكم بإعدام قتلة المحامي عدنان الجاسم و التربوي حسين خرابة .

تفاصيل ارتكاب جريمة القتل :

وتحدث العيسى عن تفاصيل تلك الجريمة مبيناً ان القاتل كان يعمل محل مستحضرات تجميل في منطقة جديدة عرطوز بريف دمشق ، ويدعى كنان .

وتابع رئيس فرع نقابة المحامين في الرقة : “كانت زوجة المحامي عدنان الجاسم زبونة لذاك المحل ، وكان القاتل يعلم أن أوضاع زوجها المادية جيدة “.

واتفق القاتل مع صديقه المدعو حميد على استدراج المحامي من خلال الادعاء بأنه –القاتل- على خلاف مع زوجته ويريد وساطة المحامي لدى أهلها وبالفعل وافقه وأحضر معه صديقه التربوي حسين .

وبمجرد أن وصل المحامي وصديقه لمقابلة القاتل ، واجههما ببندقية حربية واخذ من الضحيتين هويتهما وقيدهما ووضعهما في سيارة لنقلهما لمكان الاحتجاز .

وتمكن المحامي من فك قيده بالتزامن مع الوصول لمكان الاحتجاز ، و تشاجر مع القاتل ليقوم الأخير بإطلاق النار عليه فيصيبه بـ4 رصاصات أدت لوفاته على الفور .

كما أقدم القاتل على إطلاق النار على الشخص الثاني و هو مازال مقيد اليدين ما أدى أيضاً إلى وفاته على الفور .

وعندما وصلا إلى لمقابلة المدعو حميد خرج القاتل كنان ومعه بندقية حربية و طلب هوية المحامي وصديقه و بعد أن قام بسحب الهويات قيدهما ووضعهما بالسيارة ونقلهما إلى مزرعة هي مكان الاحتجاز.

وعثرت دورية من شرطة جديدة عرطوز خلال 12 ساعة من البحث و التحري ، على القاتل و شريكه وتم تقديمهما للمحكمة المختصة ، ليصدر حكم الإعدام بحقهما ، استناداً لأحكام المرسوم التشريعي رقم ٢٠ لعام ٢٠١٣ الصادر عن رئيس الجمهورية.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا