أضرار السمنة على صحة دماغ الإنسان وذاكرته بشكل خاص

تشكل السمنة تشكل عاملاً خطراً على الصحة وخاصة على دماغ الإنسان حيث تتسبب بالكثير من الامراض المزمنة، وتؤدي الى اوجاع عديدة في مختلف انحاء الجسم.

حيث يمكن ان تؤثر السمنة سلبياً في الدماغ وتسبب له ضررا كبيراً سيمتد لباقي أجزاء الجسم.

ما هو تأثير السمنة على دماغ الإنسان ؟

ينتج في كثير من الاحيان بعض الخلل على صعيد الهرمونات في الجسم نتيجة زيادة الوزن.

وهذا يمكن أن يؤدي الى بعض التغيرات على صعيد الدماغ، حيث يمكن أن يعاني هذا الاخير من خلل معين ايضاً.

وبالتالي يصبح من الصعب على الاشخاص المعانين من السمنة من تذكر بعض الاشياء، فيصابون بفقدان الذاكرة.

بالإضافة الى ذلك، فإن السمنة يمكن أن تؤثر على القدرة الدماغية لدى الاشخاص المعانين منها، نتيجة اضطرار الدماغ الى العمل ضعف عمله المعتاد، كي يتمكن من التأقلم مع زيادة الوزن المفرطة التي تؤثر على قدرة التركيز والاستيعاب والفهم.

لذا يصبح الدماغ ضعيفاً، ويختبر من يعانون من السمنة بعض الخلل في وظيفة الدماغ الادراكية والمعرفية.

السمنة تتلف خلايا دماغ الانسان

يمكن أن تؤدي السمنة الى تلف الخلايا الدماغية بشكل كبير وسريع، والمعروف ان الخلايا الدماغية لا تتجدد كما الخلايا الجلدية.

وهذا الامر يؤدي الى فقدان الذاكرة بشكل أسرع من الاشخاص الذين لا يعانون من السمنة أو الوزن الزائد.

لذا يجب التنبه الى هذه الامور والحفاظ على الوزن الطبيعي والمناسب لكل جسم.

تجدر الاشارة الى ان السمنة يمكن ان تؤثر على عمل الدماغ وتسبب الخمول والكسل وقلة الحركة، ما يجعل الدماغ غير نشيط فعلياً، وهذا ما يضعف من قدراته المختلفة.

فالسمنة تسبب الضعف في العضلات وتضعف القدرة البدنية، وبالتالي يتأثر الدماغ بهذه التغيرات ويصبح بدوره ضعيفاً.

للحفاظ على صحة دماغ الانسان:

الثوم : فهو يعزز جريان الدم في الجسم و يعمل على التخلص من الخلايا السيئة المسببة للأورام السرطانية.

– الزنجبيل: لأنه يساعد في تحسين عمل الدماغ والقوة على التركيز وعلى التعلّم، كما يساعد في التخفيف من أعراض مرض الباركينسون.

– إكليل الجبل: لأنه يساعد في التخفيف من الأعراض الواضحة لمرض الخرف.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا