وباء قاتل محتمل انتشاره خلال ساعات حول العالم .. وهذه أسبابه

كشف علماء عن وباء خطير (شبيه الإنفلونزا) سيغزو العالم قادر على الانتشار خلال 36 ساعة وقتل عشرات الملايين من الناس.

وأفاد تقرير هام بأنه لا يوجد بلد مجهز بالكامل للتعامل مع الوباء العالمي القادم.

فيما وجدت مراجعة أنظمة الرعاية الصحية الموجودة بالفعل حول العالم ، أن 13 دولة فقط لديها الموارد اللازمة لمحاربة وباء لا مفر منه ، واحتلت بريطانيا والولايات المتحدة وأستراليا وكندا وفرنسا وهولندا المراتب الأولى.

وتعتبر معظم دول الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك إسبانيا وألمانيا وإيطاليا والنمسا والنرويج، أكثر استعداداً، بعد بريطانيا والولايات المتحدة.
و أوصى علماء في مركز جامعة “جونز هوبكنز” للأمن الصحي، خلال تقرير أعدوه بأنه يتعين على الحكومات رصد الأموال لوضع الاستعدادات، والمزيد من الاستثمار الخاص في الاستعدادات للوباء.

كما أشار العلماء في تقريرهم إلى أن الأمراض المعدية القاتلة يمكن أن تنتقل بسرعة، وتعني زيادة التنقل العالمي من خلال السفر الجوي، أن تفشي الأمراض في بلد واحد يمكن أن ينتشر حول العالم في غضون ساعات.

ونوّه التقرير إلى أن الجهود الحالية للاستعداد لتفشي المرض في أعقاب الأزمات، غير كافية على الإطلاق.

يذكر أن وباء الإيبولا الذي انتشر في الآونة الأخيرة، غرب إفريقيا، أودى بحياة أكثر من 11000 شخص.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا