نجاح عملية هي الأولى من نوعها في سلطنة عمان

أجرى أطباء جراحة القلب في سلطنة عمان عملية تعتبر الأولى من نوعها في البلاد.
حيث نفذ أطباء في المركز الوطني لطب وجراحة القلب في المشفى السلطاني بسلطنة عمان، عملية زرع مثبط لرجفان القلب البطيني تحت الجلد، دون الحاجة لإدخال أسلاك في الأوردة المتصلة بالقلب.
وقام بهذه العملية فريق كهربائية القلب في المركز بمساعدة فريق مختص من الشركة المصنعة للجهاز، وبمشاركة أطباء التخدير والممرضين والفنيين.
و كان المريض الذي خضع للعملية ، البالغ من العمر 26 عاماً ، يعاني من عيوب خلقية، أجريت له عدة عمليات تصحيحية في سن الطفولة، أعاقت مسار الأوردة المتصلة بالقلب، ماتسبب بقصور شديد في عملها، فتوجب عليه زراعة مثبط الرجفان البطيني.
ويقدم هذا الجهاز فرصة جديدة للمرضى الذين يعانون من قصور في عضلة القلب، ولا توجد عندهم أوردة مناسبة لقسطرة الأسلاك المستعملة في الأجهزة المثبطة لرجفان القلب المتعارف عليها.
يشار إلى أن العملية تكللت بالنجاح بعد ساعة واحدة من التخدير، ولم يتم الابلاغ عن أي مضاعفات إلى هذه اللحظة.
الجدير بالذكر أن مرض رجفان القلب البطيني يسبب حالات كثيرة من الوفاة.

تابعوا مراسلون على