بومبيو : ناقلة النفط الإيرانية تُفرغ حمولتها في سوريا .. من سيحاسب إيران؟ (صورة)

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الأربعاء، أن “ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا 1 تُفرغ حمولتها في سوريا”، متسائلاً “من سيحاسب إيران على ذلك؟”.

وأضاف بومبيو في تغريدة كتبها عبر موقع التواصل “تويتر” توتير أنه “على الرغم من وعد وزير الخارجية الإيراني (محمد جواد) ظريف للمملكة المتحدة بعدم تسليم “أدريان داريا-1″ النفط لسوريا، فإنها تقوم حاليا بتفريغ النفط قبالة الساحل السوري”.

وتساءل وزير الخارجية الأمريكي “هل سيحاسب العالم إيران إذا تم تسليم سوريا هذا النفط؟”.

وأرفق الوزير الأمريكي التغريدة بصورة جوية لناقلتي نفط بجانب بعضهما قبالة ميناء بانياس في الساحل السوري.

وجاء ذلك بعد أسابيع من إفراج حكومة إقليم جبل طارق التابع لبريطانيا عن السفينة التي تحمل 2.1 مليون برميل نفط، بعد تعهد طهران بعدم إرسالها إلى سوريا.

وسبق أن اتهمت الولايات المتحدة إيران بالكذب على المجتمع الدولي بتسليمها النفط للحكومة السورية بعد تعهدها بعدم فعل ذلك، مؤكدةً أن لدى واشنطن أدلة على ذلك الأمر.

واحتجزت سلطات جبل طارق الناقلة أدريان داريا 1 “غريس 1” سابقاً في بداية تموز الماضي، بتهمة نقلها النفط إلى سوريا الأمر الذي يعتبر خرقاً للعقوبات الغربية على سوريا إلا أنها أفرجت عنها في آب الماضي، بعد أن قالت إنها حصلت من طهران على ضمانات بأن هذا النفط لن يسلم لسوريا، غير أن إيران نفت تقديمها مثل هذه الضمانات.

وأدرجت الولايات المتحدة الناقلة أدريان داريا 1 على قائمة العقوبات، لتقديمها الدعم للحرس الثوري الإيراني المدرج على لائحة العقوبات الأمريكية.

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا