لحمايتها من ارتكاب عمل غير أخلاقي.. سوري يُكبّل ابنته بالسلاسل ويضربها

ألقت قوى الأمن اللبناني القبض على رجل سوري الجنسية أقدم على تكبيل ابنته بالسلاسل وضربها لمنعها من ارتكاب عمل غير أخلاقي في محلة حراجل في لبنان.

وذكرت وسائل إعلامية لبنانية، أن ذلك جاء بعد أن ورد اتصال هاتفي من مواطن إلى قوى الأمن مفاده سماع أصوات استغاثة من داخل منزل.

وأفادت المديرية العامة في بلاغ، أن “دورية الأمن وجدت فتاة قاصر (مواليد عام 2002) محجوزة ومكبلة بسلاسل حديدية، فجرى تحريرها وتوقيف الوالد ويدعى: ا. ب. (مواليد عام 1976، سوري).

وقالت الفتاة خلال التحقيق وبحضور الأم أن “والدها أقدم على تكبيلها بسلاسل حديدية واحتجزها بغرفة داخل المنزل، وضربها بواسطة عصا وكابل على جسدها لمنعها من الخروج”.

وبرر الأب فعلته خلال التحقيقات انه “من خوفه على ابنته ولحمايتها من إمكانية ارتكاب أي عمل غير أخلاقي، أقدم على تكبيلها”.

وبحسب البلاغ الأمني فإن التحقيقات مستمرة بإشراف القضاء المختص.

وسبق أن ضبطت السلطات اللبنانية عشرات السوريين لارتكابهم أعمال جرمية منها السرقة و القتل و الخطف و ترويج وتعاطي المخدرات وغيرها .

ويقيم في لبنان حوالي 1.5 مليون سوري منذ بدء الأزمة السورية عام 2011 عاد جزء منهم إلى سوريا في الأشهر السابقة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا