دمشق .. تفاصيل القبض على قاصر تعمل بالدعارة في الملاهي الليلية

ألقت الجهات المختصة القبض على فتاة قاصر لقيامها بالسرقة وتعاطي الحشيش المخدر و ممارسة الدعارة مقابل المال في الملاهي الليلية في جرمانا بريف دمشق.

ريف دمشق – مراسلون

وذكر موقع “صاحبة الجلالة” المحلي، أن القاصر (ي ، أ) هربت من منزل عائلتها في منطقة التل وتزوجت بمن أغواها وأنجبت طفلة ثم انفصلا بسبب خلاف ولم تتمكن من العودة إلى عائلتها فاضطرت للعمل في الملاهي الليلية لتتمكن من إعالة نفسها و طفلتها.

وتعرفت الفتاة على ( أ، ط) الذي بدأ يعطيها الحشيش المخدر لإجبارها على العمل بالدعارة لصالحه وبدأت بتصيد الزبائن ضمن المحل بالإضافة لإحضارهم من قبله ومن قبل القوادة السرية ( م، و) التي تعمل معه بالتعاون مع شقيقتها ( ن ( .

وكانت القاصر تذهب مع الزبائن للدعارة ثم تسرق ما بحوزتهم من أموال وهواتف نقالة وممتلكات ثمينة وتصريف الأجهزة لدى ( ر ) مقابل المال لتشتري الحشيش.

وألقت الشرطة القبض على (ر) وبالتحقيق معه اعترف أنه يحصل على الأجهزة من المدعوة ( ي ، أ ) وهو على معرفة بمكان إقامتها .

وتبين أن القاصر مطلوبة في إذاعات بحث دعارة وسرقة بعد أن قدم عدد من الزبائن شكاوى أنها غافلتهم وسرقتهم وأنها تعمل في ملهى ليلي وتخرج معهم مقابل المال.

واعترفت القاصر خلال التحقيق أنها تعمل بالدعارة لصالح ( أ ) و تتعاطى الحشيش وبحاجة للمال من أجل ذلك بالإضافة أنها مسؤولة عن طفلتها التي تقوم بتركها عند جيرانها عند ذهابها للعمل وأن ( أ ) قام بإجبارها على هذا العمل مستغلاً وضعها وحاجتها للمال .

وانتشرت جرائم السرقات وتجارة الجنس المأجور بما فيها الشذوذ في السنوات الأخيرة حتى باتت من المظاهر الشاذة المنتشرة في بعض الحدائق العامة في دمشق وغيرها وسط تذمر وغضب من المواطنين، بالإضافة إلى ضبط عدة شبكات دعارة مؤخراً منها شبكة كبيرة تورطت فيها شخصيات نافذة .