دراسة ألمانية تكذب الرواية التركية حول عدد اللاجئين السوريين في تركيا

كشف معهد “Dezim” الألماني عن دراسة حديثة تقول إن عدد اللاجئين السوريين في تركيا قد يكون أقل بكثير عن العدد المعلن عنه رسمياً.
وجاء في الدراسة التي أعدها المعهد ونشرها عبر موقعه الإلكتروني، أنه في الوقت الذي تتحدث الحكومة التركية ومؤسسات تابعة لمفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين، عن وجود حوالي 3.6 مليون لاجئ سوري في تركيا، إلا أنه “من الواقعية” اعتبار أن عدد اللاجئين يقترب من 2.7 مليون سوري، وفق “تقديرات علمية”.
وأشارت الدراسة الألمانية إلى أن طريقة رفع البيانات بشأن اللاجئين تعتريها مواطن ضعف كبيرة، “حيث لم يكن هناك، على سبيل المثال، نظام متسق لضبط طريقة تسجيل اللاجئين وإعادة تسجيلهم في أماكن أخرى”، ما يعني حسب الدراسة، أنه لم يتم حذف الذين عادوا إلى سوريا أو استمروا في طريقهم إلى أوروبا، من العدد المعلن.
ويعد المعهد جزءاً من المركز الألماني لأبحاث الاندماج والهجرة في برلين والذي تدعمه وزارة الأسرة الألمانية، بحسب موقع “دويتشه فيله”.
وكانت تركيا قد أبرمت اتفاقية لاجئين مع الاتحاد الأوروبي في آذار/مارس 2016. وتتضمن بنود الاتفاقية ما ينص على توفير مساعدات بالمليارات لتركيا، والسماح للاتحاد الأوروبي برد اللاجئين الذين يصلون إلى إحدى الجزر اليونانية بشكل غير مشروع، إلى تركيا، وفي مقابل كل سوري تسترده تركيا، يقبل الاتحاد الأوروبي سورياً آخر بشكل مشروع.
ويطالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمزيد من الأموال من أوروبا لمساعدة بلاده في إيواء اللاجئين، معللاً ذلك بالأعداد الكبيرة التي تستضيفها بلاده.