حقائق تؤكد أضرار الـ ” مايونيز و الكاتشب ” .. إليكم بدائل عنهما

توجد لكل من الـ مايونيز و الكاتشب استخدامات كثيرة، فهما يدخلان في تحضير الوجبات السريعة وبعض أنواع السلطات.

ولكن يجب معرفة أضرار المايونيز والكاتشب لذا لابد من عرض بعض الحقائق عن مكونات هذين المنتجين وكيفية تصنيعهما.

أضرار الـ مايونيز و الكاتشب

يعتبر المايونيز من المواد الغذائية عالية السعرات الحرارية، وتشكل الدهون 70-80% من تركيبته، إذ أن ملعقة كبيرة منه 15 غرام، تحتوي على 57 سعرة حرارية.

يتكون الـ مايونيز بشكل أساسي من البيض والخل والزيت، تخلط معا رغم عدم إمكانية خلطها في ظروف طبيعية وفقا لخصائصها، وذلك باستخدام الملح، والذي يعمل أيضا كمعزز للنكهة.

تحرص شركات الأغذية على توفير بدائل قليلة أو منزوعة الدهون من منتجاتها، ومنها المايونيز، إذ تحتوي هذه البدائل على كميات أكبر من السكر المضاف وأحيانا يكون محتواها من السعرات الحرارية أعلى.

يحتوي الكاتشب على كميات ضئيلة جدا من الطماطم، ويعتمد في تصنيعه على الملح والسكر المضاف، تحتوي عبوة الكاتشب بوزن 4-5 غرامات، أي ما يعادل ملعقة صغيرة، تحتوي على 2 غرام من السكر المضاف، ومحتواها من السعرات الحرارية يتراوح من 20 إلى 30.

يعد المايونيز والكاتشب من المصادر غير المباشرة للسكر المضاف والصوديوم الذي يتكون منه الملح بنسبة 40%، واللذان ثبت ارتباطهما المباشر والوثيق بتسوس الأسنان وزيادة معدلات السمنة وارتفاع ضغط الدم والنوع الثاني من السكري ومشاكل القلب.

فعلى الجميع الحذر من كثرة استهلاكهما وخاصة الذين يعانون من السمنة أو الوزن الزائد ويرغبون في إنقاص أوزانهم، والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب.

وعلى الأهل الانتباه إلى النظام الغذائي لأبنائهم وتجنب تعريضهم لمثل هذه المنتجات أو البدء بتخفيض كمياتها تدريجيا واستبدال منتجات صحية بها، فالأطفال أكثر قدرة على التأقلم، والعادات التي ينشأ عليها الإنسان في طفولته من الصعب تبديلها.

بدائل صحية عن الـ مايونيز و الكاتشب

يمكن تفادي أضرار المايونيز والكاتشب بالاستغناء عنهما كليا واستخدام بدائل تمتاز بمحتواها القليل من السكر المضاف والملح، ومحتواها العالي من البروتين والألياف والدهون الصحية، تمتاز أيضا بسهولة تحضيرها وتوفر مكوناتها وتكاليفها المنخفضة وطعمها اللذيذ.

الصلصة المكسيكية

يمكن استخدامها كبديل للكاتشب، وتتكون بشكل أساسي من البندورة وعصير الليمون والبصل والفلفل الأخضر الحار والبقدونس.

ويمكن إضافة أنواع أخرى من الخضراوات، تحضر بتقطيع المكونات مكعبات متوسطة الحجم وتركها مدة ساعة إلى أربع ساعات لتتداخل النكهات وتندمج.

ويمكن خلطها في الخلاط للحصول على خليط متجانس كثيف القوام،٨ وتعد من أفضل البدائل لأن جميع مكوناتها طازجة وذلك يحافظ على فيتامين C الموجود في عصير الليمون والبندورة والبصل الذي يفقد خواصه بتعرضه للحرارة.

وتحتوي أيضا على الألياف التي تعطي إحساسا بالشبع وتزيد من كفاءة عملية الهضم، وملعقتان كبيرتان منها تحتوى على 10 كالوري فقط.

صلصة الطحينية

تحضر بإضافة عصير الليمون وأوراق البقدونس إلى الطحينية، أو إضافة القليل من القرفة التي تتميز بمذاقها الجيد، وتستخدم كبديل للمايونيز في السلطات.

الحمص

يحضر بخلط حبوب الحمص مع الطحينية وزيت الزيتون والثوم عصير الليمون والملح، ويعد مصدرا غنيا بالبروتين النباتي، وأربع ملاعق كبيرة منه تزود الجسم من بثلاثة غرامات من الألياف، أي ما يعادل 20% من كمية الألياف الموصى بها يوميا، ويستخدم كبديل للمايونيز.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا