حادثة غريبة… رجل ميت يعود إلى منزله بعد 7 ساعات

كشف موقع “AsiaOne” عن حادثة غريبة وقعت في إندونيسيا حيث عاد رجل من سكان مقاطعة جاوا الشرقية إلى منزله بعد مراسم جنازته ودفنه.

وحسب ماذكر الموقع فقد حصل خطأ بسبب حادث مروري أدى إلى مقتل رجل كان يقود دراجة نارية من دون وثائق إثبات الشخصية.

و بسبب الحادث المروع الذي تعرض له أصبح من الصعب التعرف إلى الرجل بسبب التشوّهات الكبيرة التي لحقت بجسمه، مما اضطر رجال الشرطة إلى التعرف إلى هويته من رقم الدراجة النارية المسجلة لدى شرطة المرور.

وبعد التحريات تبين أن الدراجة تعود لشخص اسمه سونارتو يبلغ من العمر (40 سنة).

و جرى تسليم جثته المشوهة إلى أقاربه الذين لم يكتشفوا أنّه ليس قريبهم حتى عند غسله.

وبعد مضي 7 ساعات على انتهاء مراسم الدفن عاد عامل البناء سونارتو إلى البيت بعد أن علم بخبر موته من زملائه في العمل.

فيما أوضح سونارتو بأنه قبل 3 أشهر اقترض مبلغاً من المال من رجل يدعى واريم واعطاه الدراجة النارية كرهينة، ويبدو أنّه هو الذي توفي في الحادث.

وبعد ذلك تم تسليم الجثة إلى أهلها الحقيقيين وإعلامهم بتفاصيل حادثة موته الذين قرّروا عدم إعادة دفن قريبهم والاكتفاء بتغيير شاهدة القبر.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا