توضيح من وزارة الكهرباء حول برنامج تقنين ريف دمشق

أفاد مصدر في وزارة الكهرباء السورية بأنه لا خطة لبرنامج تقنين في ريف دمشق حتى الآن مبيناً في الوقت ذاته أن الاعتماد على الطاقة الكهربائية في التدفئة قد ينتج عنه تقنين.

وفي تصريحه لصحيفة “الوطن” المحلية، نفى مصدر في وزارة الكهرباء وجود خطة لبرنامج التقنين في ريف دمشق ، مذكراً بأن ساعات التقنين ترتبط بكمية الطاقة المولدة والمستجرة.

وأوضح المقصود من ذلك بالقول: ” في حال كانت كمية الطاقة المولدة هي كمية الطاقة المستجرة نفسها لن يكون هناك أي تقنين ، أما في حال كانت الطاقة المستجرة أو المطلوبة أكبر من الطاقة المولدة،  فسوف يكون هناك ساعات تقنين”.

كما طلب من المواطنين عدم الاعتماد كثيراً على الطاقة الكهربائية للتدفئة مرجحاً تطبيق ساعات تقنين حينها  ، لافتاً إلى أن استخدام الكهرباء للتدفئة بشكل كبير خلال فصل الشتاء سوف يؤثر في المنظومة الكهربائية ، ومن ثم ينعكس هذا الأمر على زيادة في ساعات التقنين.

من جهة أخرى ، لفت المصدر إلى أنه وبالنظر لكميات الاستجرار الكهربائي، فليس بالضرورة أن تكون ساعات التقنين واحدة في كل مناطق الريف.

يشار إلى أن مدير عام المؤسسة العامة لنقل الكـهرباء فواز سبق وأكد أن وزارة الكـهرباء لم تصرح يوماً بأنها ستلغي التقنين خلال فصل الشتاء بل صرحت بأنها تسعى إلى تخفيض ساعات قطع التيار الكهربائي والابتعاد عن التقنين القسري .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا