تركيا تعلن عن استعدادها الكامل لتنفيذ عملية عسكرية شمال شرق سوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية عن استكمال كل الاستعدادات لتنفيذ عملية عسكرية ضد المسلحين الأكراد في شمال شرق سوريا ، فيما أرسل الجيش تعزيزات جديدة للحدود.

وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان لها إن “قواتها لن تتسامح إطلاقاً مع إنشاء ممر إرهابي على حدود تركيا”.

وأرسل الجيش التركي تعزيزات عسكرية إلى وحداته المنتشرة على حدوده الجنوبية وسط ترقب لإطلاق تركيا عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في سوريا .

 

وأفادت وكالة “الأناضول” بأن هذه التعزيزات تشمل 10 شاحنات محملة بالدبابات خرجت من محيط بلدة يايلاداغي بولاية هطاي المحاذية للحدود مع سوريا جنوبي البلاد، وانطلقت باتجاه الولايات الواقعة جنوب وجنوب شرقي تركيا، فيما وصل إلى مدينتي قرق خان بولاية هطاي التركية رتل عسكري مؤلف من 80 مدرعة.

 

وتسمى المنطقة التي يستعد الجيش التركي لمهاجمتها بـ “المنطقة العازلة الآمنة” والتي أقيمت بموجب اتفاقية توصلت إليها الولايات المتحدة وتركيا في أغسطس/آب الماضي، والتي تفصل بين مناطق سيطرة وحدات “حماية الشعب الكردية”، والحدود التركية.

 

وترغب أنقرة بإقامة هذه المنطقة في شكل عاجل لإعادة ما يصل إلى مليوني لاجئ سوري وإبعاد المقاتلين الأكراد عن حدودها.

وتعد الوحدات الكردية شريكاً رئيسياً للتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن في قتال تنظيم داعش، إلا أن أنقرة تعتبر ما يسمى بـ “وحدات حماية الشعب” “إرهابيين” وامتداداً لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمرداً ضدها.

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا