الرياضة في الصباح أم المساء … أيهما أفضل؟ .. ولماذا ؟!

أظهرت دراسة حديثة وجود تأثير لممارسة الرياضة في الصباح أو المساء ، على جسم الإنسان.

حيث اكتشفت العلماء بأن التمرين الصباحي قد ينشط جينات معينة في خلايا العضلات، كما تساعد الذين يعانون من زيادة الوزن أو يعانون من مرض السكري من النوع الثاني.

أما التمارين المسائية فقد أكد العلماء أنها مفيدة أكثر للرياضيين، حيث يستهلك الجسم في المساء كمية أقل من الأكسجين، مما يجعل التدريبات أكثر كفاءة وتحسن الأداء الرياضي ، وبذلك يصرفون طاقة أقل مقارنة بممارسة نفس التمرينات في فترة الصباح.

كما تساعد التمارين المسائية بإزالة ضغوطات اليوم الذي مضى.

وحسب الدراسة إذا مارس الرياضي الركض فسيتعب بشكل أسرع خلال الصباح مقارنة بالمساء، أي سيتمكن الشخص الركض لمدة أطول في المساء.

و بذلك تشير الدراسة إلى أنه إذا كان الهدف إنقاص الوزن والتحكم بمستوى السكر في الدم فعليكم بممارسة الرياضة الصباحية.

أما إذا كنت ترغب في تحطيم الرقم القياسي في الرياضة فعليك اختيار الفترة المسائية.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا