مراسلون

هولندا تحاكم لاجئ سوري بتهمة إعدام عسكري سوري وجرائم الحرب

يواجه لاجئ سوري متهم بالانتماء إلى الجماعات الإرهابية وارتكاب أعمال قتل في سوريا محاكمة في العاصمة الهولندية أمستردام.
وذكرت وكالة “رويترز” أن المتهم و كنيته “أبو خضير” يواجه تهمة القتل والمشاركة في عملية إعدام ميدانية والانضمام إلى جبهة النصرة المصنفة من التنظيمات الإرهابية، وذلك قبل تقديمه طلب لجوء إلى هولندا.
وقال أندريه سيبريختس محامي اللاجئ السوري أن ” اللاجئ لم يكن عضواً في تنظيم جبهة النصرة ولم يشارك في أي عملية إعدام “.
و تستند المحكمة إلى تسجيل مصور انتشر على الإنترنت يُظهر إعدام جندي سوري ، في تموز 2012، على يد جماعات “متشددة”، حيث كان أبو خضير يظهر معهم في التسجيل.
وحددت محكمة امستردام موعد الجلسة الثانية في 18 من تشرين الثاني المقبل ، وسط احتمالية أن يواجه المتهم عقوبة السجن مدى الحياة في حال ثبتت إدانته.
وكانت السلطات الهولندية اعتقلت اللاجئ السوري في أيار الماضي بموجب إفادات شهود ضده قدمتها السلطات الألمانية لهولندا.
واستطاع اللاجئ السوري أبو خضير الحصول على حق اللجوء المؤقت في هولندا في عام 2014  .
وتعتبر هذه المرة الأولى التي تنظر فيها هولندا في قضايا من هذا النوع ضد لاجئين سوريين على أراضيها، بموجب اختصاصها بتطبيق القانون الدولي.
يشار إلى أنه يوجد لدى بعض الدول الأوروبية في قوانينها مبدأ اسمه الولاية القضائية العالمية، الذي يخولها التحقيق في جرائم ارتكبت خارج أراضيها حتى لو كان المجرم أو الضحية من جنسيات دول أخرى.

التعليقات مغلقة.