صحةمنوعات

لتنظيم ضغط الدم .. الكزبرة الخضراء ستفي بالغرض

تحتوي نبتة الكزبرة على مواد وفيتامينات وفوائد تؤثر على ضغط الدم ، فضلاً عن أنها استُعملت من قبل الشعوب القديمة كغذاء وكدواء.
إذ أدخلت نبتة الكزبرة منذ آلاف السنين إلى الكثير من الوصفات بشكلها الطازج أو بعد تجفيفها.

الكزبرة و ضغط الدم

أشارت دراسة جديدة إلى أن عشبة الكزبرة هي من الأنواع الغذائية التي تساعد في تنظيم ضـغط الدم عند الإنسان.
وخلصت الدراسة إلى أن تناول حزمة واحدة من هذه العشبة مع الوجبات الثلاثة خلال اليوم يساعد بشكل كبير في تخفيض الضغط المرتفع.
كما يمكن إدخال أوراق الكزبرة إلى العصائر الطبيعية لتعديل مستوى ضغط الدم والحماية من مشاكل القلب والشرايين.
أما إذ لم تتوفّر الكزبرة الخضراء، فيمكن تناول ملعقة صغيرة من الكزبرة الجافة إلى كل وجبة للحصول على النتيجة نفسها.
القيمة الغذائية للكزبرة
تحتوي الكزبرة في تركيبتها على مجموعة من الزيوت الطيارة، إضافة إلى الكالسيوم، الماغنيزيوم، البوتاسيوم، الحديد، مضادات الأكسدة، والزيوت الدهنية.
يمكن استعمالها خضراء، حيث يتم إدخالها إلى السلطات أو إلى الأطباق المطبوخة، أو إدخالها في أنواع العصائر الخضراء المفيدة للصحة.
كما من الممكن أيضاً أن تُجفَّف وتُستعمل كنوع من التوابل وإضافتها لعدة أصناف من الطعام.
الفوائد الصحية للكزبرة بشكل عام
– تعمل الكزبرة على تنشيط عمل البنكرياس، وهي بذلك تساعد في تنظيم معدل الأنسولين في الدم وبالتالي تحمي من مرض السكري.
– تساعد الكزبرة في التخلص من مشاكل القولون العصبي ، كما أنها تعمل على طرد الغازات المتجمعة في الأمعاء وفي القولون
– تخفف من آلام المغص في المعدة والبطن.
– تفتح الشهية إذا تم استخدامها في تحضير المقبلات ، تساهم في الحماية من عسر الهضم، تلطّف المعدة والأمعاء وتنشّط الكبد.
– تخفف الكزبرة من مشكلة الأرق ، تنظّم الدورة الشهرية عند النساء، تهدئ الأعصاب وتخفف من التهابات المفاصل.

النوم و ضغط الدم :

يفضل البعض الابتعاد عن تناول الأدوية والاعشاب التي تخفض الضغط المرتفع نظراً لآثارها الجانبية الكثير المحتملة، وفي هذه الحالة من الممكن اللجوء الى النوم الصحّي لعلاج هذه الظاهرة بأقلّ أضرار ممكنة.

زر الذهاب إلى الأعلى