في أمريكا … طلاق بين زوجين بعد انجاب طفل من جنس ثالث !

ادعى زوجان على عيادة للخصوبة بولاية نيوجيرسي في أمريكا بعد إجراء عملية للإخصاب ولم تكن النتيجة كما يريدانها.

حيث أدرك الزوجان كريستينا كديريش وزوجها درو فاسيلفسكي، بعد عامين على ولادة الطفلة بعد أن استعانا بعيادة للخصوبة في أمريكا بأن ملامح الطفلة تختلف عن ملامحهما.

ولاحظ الزوجان بأن الطفلة التي أنجباها ذات ملامح آسيوية ، بينما يتميز الأبوان بملامح قوقازية وتختلف عنهما.

و أجرى الأب فحص تحليل للحمض النووي ، وكانت نتيجة التحليل صفر بالمئة ولا تطابق بين الوالد والطفلة ، مما أكد أنه ليس الأب الحقيقي لها.

وتسبب هذا الخطأ الطبي في العيادة إلى طلاق الزوجين وانهيار حياتهما ، كما يقاضيان المركز بدفع نفقات العملية والتي تقدر بنصف مليون دولار.