صحةمنوعات

طرق علاج السكتات التي تصيب دماغ الإنسان حسب نوعها

تصيب دماغ الإنسان سكتات مفاجئة عندما ينقطع أو يقل تدفق الدم إلى جزء من الدماغ ما يؤدي إلى حرمان أنسجة الدماغ من الأوكسيجين والعناصر المغذية التي تحتاج إليها لتبقى سليمة، وهذا يتسبب بموت خلايا الدماغ بشكل مفاجئ وفي غضون دقائق.
هذه الحالة الطارئة تستوجب العلاج الفوري في حال حصولها، إذ أن التدخل الطبي المبكر قد يحد من تلف الدماغ ومضاعفاته.

هل يوجد علاج للسكتات التي تصيب دماغ الإنسان؟

يمكن علاج السكتة الدماغية وتقليل حالات الوفاة بشكل كبير عندما يتم تقديم الرعاية الطبية للمريض بشكل فوري وفق حالته.
كما يساعد التحكم في عوامل الخطر كارتفاع ضغط الدم ومرض السكري على تقليل الإصابة بالسكتات الدماغية.
ويعتمد العلاج الطارئ للسكتة على ما إذا كان المريض مصابا بسكتة دماغية إقفارية تسد أحد الشرايين وهو النوع الأكثر شيوعا.
أو قد يكون المريض مساب بالنوع الآخر وهو سكتة دماغية نزفية تتضمن نزيفا في الدماغ.

طرق علاج سكتات الـ دماغ

عادة ما يلجأ الطبيب إلى علاج السكتة الدماغية بناء على نوعها، حيث يكون الهدف الرئيس هو علاج تلك التي تحدث بسبب موت خلايا الدماغ هو استعادة تدفق الدم.
أما الهدف من علاج السكتة الدماغية التي تحدث بسبب النزيف هو السيطرة على هذا النزيف وإيقافه.
– السكتة الدماغية الإقفارية:
تحدث بسبب موت خلايا الدماغ، ومن أجل علاجها يلجأ الطبيب إلى أدوية تعمل على إذابة الجلطات بالإضافة إلى عقاقير تمنع حدوث السكتة الدماغية مرة أخرى.
وفي الحالات الطارئة، يتم حقن الدواء في الدماغ مباشرة أو القيام بعمليات جراحية لإزالة انسداد الشرايين.
– السكتة الدماغية النزفية:
في هذه الحالة، يتم اللجوء إلى أدوية تعمل على خفض ضغط الدم في الدماغ.
ولكن إن كان النزيف حادا فقد تدعو الحاجة إلى إجراء عملية جراحية لإزالة الدم المتجلط.
وقد يحتاج المريض لعملية جراحية يتم فيها إصلاح الأوعية الدموية الممزقة.
وفور الإصابة، تظهر أعراض كعدم القدرة على الكلام أو ضعف أو شلل في أحد جانبي الجسم أو في كلا الجانبين معا.
أما تشخيص جلطة الدماغ فيتم عن طريق اختبارات خاصة بالأشعة السينية، حيث يتم تحديد العلاج المناسب.
 

زر الذهاب إلى الأعلى