ألمانيا : لاجئ سوري يقتل زوجته ثم ينتحر

قام لاجئ سوري بقتل زوجته ، ومن ثم أقدم على الانتحار ، وذلك يوم الثلاثاء الفائت ، في مدينة نوتولن في ألمانيا .

ووفقاً لوسائل إعلام ألمانية ، فإن الرجل ترك أولاده الثلاثة بلا أم و أب و بلا معيل .

وتبلغ الزوجة  27 عاماً،  بينما يبلغ عمر الزوج 34، وقد عثرت الشرطة الألمانية على جثتيهما في نوتولن ، وباشرت التحقيقات على الفور.

وأوضحت الشرطة الألمانية أنها تلقت بلاغاً حول شجار عائلي حصل ليل الثلاثاء، بعد أن خرج الابن البالغ 10 سنوات طالباً النجدة من الجيران و إنقاذ أمه.

ولفتت الشرطة إلى أنه عند تلقي البلاغ باشرت عمليات التحري، إلى أن وجدت الإمرأة ملقاة على العشب حوالي الساعة 3 فجراً ، وبعد نحو ساعة وجدت جثة الرجل على خط لسكة القطار منتحراً.

و كانت قد أشارت أنباء إلى أن الزوجة كانت منفصلة عن زوجها ولديهما صبيان وبنت واحدة.

ولا تزال أسباب حدوث الجريمة حتى اللحظة مجهولة، إلا أن التحقيقات مستمرة حتى اللحظة لكشف ملابسات الحادثة والأسباب التي دفعت الزوج لقتل زوجته.

تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا يوجد فيها مئات آلاف اللاجئين السوريين الذي فرّوا من سوريا جراء الحرب التي شهدتها البلاد على مدى أكثر من  8 سنوات .

و يبلغ عدد السوريين المقيمين في مختلف البلدان الأوروية و  العربية أكثر من 3 مليون لاجئ سوري  .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا