بينها الربو.. تعرف إلى الأمراض التي تعالجها مكملات زيت السمك

تتكون مكملات زيت السمك من نوعين من الأحماض الدهنية ( الأوميغا 3 )، والتي تقدم للجسم العديد من الفوائد الصحية.

وتؤمن مكملات هذا الزيت للجسم إلى جانب دعم وتقوية الذاكرة، العديد من الفوائد منها ما يتعلق بالعظام ومنها ما يتعلق بالجهاز التنفسي.

فوائد مكملات زيت السمك

1- إبطاء حدوث هشاشة في العظام

إن تناول مكملات الزيت بمفرده أو مع الكالسيوم وزيت زهرة الربيع ، من شأنه أن يبطئ من معدل فقدان العظام.

ويزيد الزيت من كثافة العظام ، خصوصاً في عظم الفخذ والعمود الفقري عند كبار السن المصابين بالهشاشة.

2- علاج بعض أعراض مرض الربو

قد تساعد مكملات الزيت في علاج بعض أعراض الربو وتحسين معدل التنفس، بالإضافة إلى التقليل من الحاجة إلى العلاج.

يشار إلى أن مكملات هذا الزيت لا تقلل من شدة الربو عند الأطفال ، ولكن الأمهات اللواتي يتناولن مكملات الزيت يومياً أثناء الحمل، يقللن من خطر إصابة أطفالهن بالربو.

3- مكملات زيت السمك تحافظ على صحة القلب

يمكن لتناول الأسماك أو مكملات زيت السمك أن تكون فعالة في الحفاظ على صحة القلب كما أنها مفيدة للذين يعانون من أمراض القلب.

إذ يقلل الزيت من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب خصوصاً في حال تناول أدوية القلب باستمرار.

وتجدر الإشارة إلى أن أحماض الأوميغا 3 تساعد على تخفيض ضغط الدم وتقليل الدهون الثلاثية.

كما تخفف من احتمالية الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، كما تقلل من احتمال الموت القلبي المفاجئ لدى المصابين بأمراض القلب.

4- تحسين السلوك العقلي لدى الأطفال

يلعب تناول مكملات الزيت ، دوراً في تحسين الوظيفة العقلية لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و13 عاما.

كما أنه مفيد للأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

5- معالجة المشاكل الجنسية

تعتبر مكملات زيت السمك ، من أفضل العلاجات للمشاكل الجنسية خصوصاً بالنسبة إلى الرّجال.

إذ أنها تعمل على زيادة أعداد الحيوانات المنوية و زيادة حركتها داخل الجهاز التناسلي الأنثوي، كما أنها يمكن أن تزيد من الخصوبة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال