روسيا تكشف معلومات هامة عن طائرات المسلحين المسيّرة في سوريا

أعلنت روسيا ، يوم الخميس، أن الطائرات المسيرة التي يستخدمها الإرهابيون لمهاجمة مواقع للقوات الروسية في سوريا مزودة بتكنولوجيا غربية حديثة ولم تُصنع يدوياً.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف، قوله في المؤتمر الدولي الثاني “مكافحة الإمداد غير المشروع بالأسلحة لمكافحة الإرهاب الدولي” المنعقد في روسيا أن “الطائرات المسيرة التي يستخدمها المسلحون لمهاجمة الأهداف الروسية في سوريا ليست مصنعة يدويا، ويتحدث الخبراء عن استخدام تكنولوجيا غربية”.

وأضاف “نسجل بانتظام الاستخدام المكثف لهذه التقنية لتنظيم هجمات على المواقع الروسية في سورية وفي الوقت نفسه فإن بنية الطائرات المسيرة ليست مصنعة يدويا”.

وتابع المسؤول الروسي ،قائلاً “ترى موسكو أنه من الضروري وضع تدابير قانونية وتكنولوجية لمكافحة استخدام المركبات الجوية غير المأهولة من قبل الإرهابيين”.

وأشار إلى أن “موسكو تؤكد ضرورة إقامة تعاون في هذا الصدد مع جميع الشركاء على مسار مكافحة الإرهاب وتطوير تدابير مضادة ذات طابع قانوني وتكنولوجي دولي”.

ودعمت دول عربية و أجنبية في مقدمتها الولايات المتحدة و تركيا و بريطانيا و السعودية وقطر وغيرها ، الجماعات المسلحة التي أخذت لنفسها مسمى المعارضة المعتدلة في سوريا بالمال و السلاح و العتاد الحربي على اختلافه الأمر الذي فاقم من الأزمة التي اندلعت قبل 8 سنوات.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت روسيا منذ يومين أنه تم تدمير طائرتين مسيرتين بعد اقترابهما من قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية مصدرهما الجماعات الإرهابية، مؤكدةً عدم وقوع خسائر مادية أو بشرية.

ويستهدف الإرهابيون من تنظيم جبهة النصرة والفصائل الحليفة المواقع العسكرية الروسية في سوريا بطائرات درون من آونة لأخرى حيث سببت بعض الهجمات وقوع إصابات وخسائر مادية كما أن الدفاعات الجوية تصدت لمعظم الهجمات ودمرتها.

يذكر أن روسيا زودت في قاعدة حميميم في آب 2018 بمنظومة الدفاع الجوي بانتسير للتصدي لهجمات الإرهابيين التي ينفذونها من خلال الطائرات المسيرة.