ريف دمشق.. القبض على رجل مُقعد وآخر بساق واحدة يديران شبكة لتجارة الهيروئين

ألقت الجهات المختصة القبض على رجل مُقعد يعاونه آخر بساق واحد في إدارة شبكة لترويج مادة الهيروئين المخدر في منطقة جرمانا بريف دمشق .

ريف دمشق – حوادث

وذكر موقع “صاحبة الجلالة” أنه وردت معلومات عن شخص يقوم بتعاطي مادة الهيروئين المخدر ضمن منزله في منطقة جرمانا بريف دمشق و أنه في كل يوم يخرج عند الساعة 10 ليلاً ليحضر الكمية التي تكفيه لسهرة كيف مسائية.

وتم نصب الكمين اللازم حول مدخل البناء بعد التأكد من خروجه وعند عودته تم إلقاء القبض عليه وبحوزته 5 أوراق ملفوفة ضمنها كمية من الهيروئين المخدر وتبين أنه يدعى ” س، ب “ومن أرباب السوابق.

و اعترف خلال التحقيق أنه يتعاطى الهيروئين منذ أكثر من 3 سنوات ومصدره شخص يدعى “ل ، غ ” وهو عاجز مقطوع القدمين يقيم في منطقة جرمانا بالإضافة لشخص آخر يدعى ” س ، ف ” وهو بساق واحدة وأنه قام بالشراء منهما عدة مرات وبلغ سعر الغرام الواحد 7 آلاف ليرة.

وأضاف أنه يقوم بالاتصال بالمذكور ” ل ” والاتفاق معه على مكان التسليم ليأخذ حاجته الشخصية منه بعد إعطائه المبلغ المتفق عليه ويقوم بالتعاطي عن طريق الحرق واستنشاقها عبر الفم والأنف ضمن منزله .

وبالتنسيق مع فرع مكافحة المخدرات تم نصب الكمين اللازم و إلقاء القبض على “ل ، غ” و شخص آخر يقوم بتوصيل المخدرات للزبون يُدعى “ب ، ح” و “ل” .

وعثرت الشرطة على ملعقة معدنية وسيرنكات طبية وكمية من الحشيش المخدر والهيروئين  كانت بحوزة “ل ، غ” .

واعترف المقبوض عليهم بالتُهم المنسوبة إليهم حيث أكد ب ،ح” أنه يروج المخدرات برفقة “ل ” وأنهما يعملان سوياً كشراكة في الأرباح، كما اعترف “ل” أنه يشتري حوالي 25 غرام بسعر 5 آلاف ليرة للغرام الواحد من شخص يدعى ” ر” ليقوم ببيعها ضمن منطقة جرمانا .

يشار إلى أن تجارة المخدرات و ترويجها و تعاطيها من الجرائم التي انتشرت بكثرة في سوريا خلال سنوات الحرب رغم أن سوريا من الدول النظيفة من زراعتها إلا أنها تُعتبر من دول العبور لتجار ومهربي المخدرات وصولاً للدول الأخرى.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا