The news is by your side.

اغتيال قيادي معارض وزوجته برصاص مجهولين شرق حلب (صورة)

لقي قيادي في “الجيش الوطني المعارض” و زوجته مصرعهما بعد استهدافهما بإطلاق نار من قبل مجهولين في منزله في جرابلس بريف حلب .
وذكرت مصادر إعلامية أن قائد القوة المركزية في لواء حماة العقيدة التابع للفيلق الثالث في ما يسمى بالجيش الوطني المعارض أحمد المحمد قضى مع زوجته برصاص مجهولين إثر استهدافهما ليلاً أثناء نومهما بسلاح مزود بكاتم للصوت في مكان إقامتهما في مدينة جرابلس.
وأضافت المصادر أن  المعارضة اتهمت خلايا تتبع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بتنفيذ الجريمة.
ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن تنفيذ عملية الاغتيال.

وكان القيادي المعارض أحمد المحمد الملقب أبو خالد الذي ينحدر من جرابلس تعرض سابقاً لمحاولة اغتيال قبل أشهر قليلة عبر استهداف سيارته بالرصاص بشكل مباشر إلا أنه نجا منها وأسفرت عن إصابة شقيقه الذي كان يستقل السيارة حينها.
وتشهد مناطق سيطرة الجماعات المسلحة في ريف حلب و ادلب من آونة لأخرى عمليات اختطاف و تفجيرات انتحارية وعمليات اغتيال استهدف بعضها قياديين معارضين و عناصر تابعين لـ”الجيش الحر” وغيرها من الفصائل المسلحة .
يذكر أنه تم الإعلان عن تشكيل مايسمى بـ”الجيش الوطني المعارض” المدعوم من تركيا في أواخر 2017 ومكون من 3 فيالق وبقوام 22 ألف عنصر معظمهم كانوا تابعين لفصائل في “الجيش الحر” المعارض وينتشر في المناطق التي سيطرت عليها تركيا ضمن مايسمى عملية درع الفرات في شمال وشرق حلب .