تسمم الحديد عند الأطفال.. كل ما يجب معرفته عن هذا المرض وعلاجه

يعتبر مرض تسمم الحديد من المخاطر الصحية الكبيرة التي تهدد سلامة الأطفال خاصة إذا حصل عليه الطفل بكميات كبيرة .

وتعود أسباب هذا المرض الى الكثير من العوامل الخارجية والداخلية للجسم، وسنلقي الضوء عليها تباعاً مع آلية العلاج حتى تكوني على اطلاع كاف حول ما يهدد صحة طفلك.

ما هو تسمم الحديد عند الأطفال؟

يعتبر تسمم الحديد عند الأطفال من المخاطر الصحية الكبيرة، ويحصل نتيجة ابتلاع الطفل لأقراص الحديد المضرة بالصحة.

وابتلاع هذه الأقراص تسبب التسمم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين السنة والثماني سنوات.

أعراض تسمم الحديد

هناك العديد من الحالات التي يمكن أن تساعد في معرفة إصابة الطفل بالتسمم جراء الحديد.

ومن ابرز الأعراض التي تظهر عليه، غالباً بعد 6 ساعات من تناوله الجرعات الكبيرة من الحديد، نذكر :

– غالباً ما تؤدي هذه الحالة إلى الإسهال لدى الأطفال، لا سيما وأن أجسامهم غير معتادة على هذه الكمية من الحديد.

– يمكن أن يعاني الطفل من الآلام القوية في البطن، وهذا ما يساعد في الكشف عن حالات التسمم بالتحديد.

– أيضاً من أعراض الإصابة هو الجفاف الذي يظهر على جسم الطفل، خصوصاً في حال لم تعي الوالدة هذا الأمر في الوقت المناسب.

– كما أن الطفل الذي يعاني من التسمم بالحديد يمكن أن يعاني من الخمول والكسل، وفي هذا الإطار، يجب مراجعة الطبيب على الفور.

– أيضاً من الأعراض المشيرة إلى إصابة الاطفال بتسمم بالحديد، نلفت إلى التقيؤ الشديد المرافق لخروج بعض الدم مع البراز.

ما هو علاج تسمم الحديد ؟

طرق العلاج المناسبة للتخلص من تسمم الحديد لدى الأطفال، يحددها الطبيب المختص في هذه الحالة.

لكن غالباً ما تبدأ العلاجات من خلال بعض التدابير العلاجية لمدة 24 ساعة، بهدف انتظار النتائج للتمكن من تحديد إحدى الطرق المناسبة للعلاج:

– من طرق العلاج هو استخدام بعض الأدوية المساعدة على تليين المعدية وبالتالي تسهيل التخلص من الأقراص التي ابتلعها الطفل.

– في حال كانت الكمية كبيرة جداً، فالعلاج الأمثل يكون من خلال غسيل المعدة للطفل لتطهيرها وتنظيفها.

– ويمكن في بعض الأحيان، ان يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية المطهرة للجسم وللأمعاء.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا