طفل سوري يشهد في قضية جريمة قتل ارتكبها والده بحق والدته

استدعى القضاء التركي طفل سوري في الثامنة من عمره للإدلاء بشهادته حول جريمة قتل والده لأمّه و جدته في ولاية بورصة التركية.

وذكرت مواقع إعلامية أن المحكمة التركية في ولاية بورصة استدعت الطفل للشهادة بهدف كشف ملابسات الجريمة التي ارتكبها والده، مشيرة إلى أن الطفل كان متواجداً في المنزل ليلة ارتكاب الجريمة.

وأضافت أن الأب ارتكب جريمة القتل بحق زوجته “حياة، م” وأمّها “صباح، م”، خنقا بالحبل، بعد أن سرق مجوهراتهما.

وكانت عائلة تركية أبلغت في ساعات متأخرة من الليل، مركزَ الشرطة بسماعهم لأصوات من الشقة المجاورة، والتي تقطنها عائلة سورية، في حي “زمرد إيفلير” التابع لقضاء “يلدريم” بولاية بورصة.

وقال شهود على الحادثة، أنهم وبعد سماع أصوات صادرة من الشقة المجاورة، شاهدوا “علي.ح” وهو يفرّ من شبّاك منزله بصحبة شخص آخر.

اقرأ المزيد : حمص.. كشف الستار عن مرتكب جريمة قتل وقعت قبل عام ونصف! 

وعثرت الشرطة عقب عمليات البحث في المنزل، على جثة امرأة مكبلة اليدين والقدمين، تبيّن أنّها لـ “حياة.م” و جثة لامرأة أخرى داخل “شوال”، كانت بدورها مكبلة اليدين والقدمين، تبيّن أنّها تعود لـ “صباح.م” والدة “حياة.م”.

وتُفيد المعلومات أن سبب ارتكاب جريمة القتل هو رفض الزوجة ووالدتها إعطاء مجوهراتهما للزوج الذي طالبهما بها.

و بحسب التحقيقات الأولية التي أجرتها الشرطة مع المشتبه به “ك.ج”، وأكد بدوره قائلاً : “علي.ح” هو من ارتكب الجريمتين.

وتمكنت الشرطة من القبض على “علي.ح” الذي فرّ إلى ولاية أضنة وضبطت بحوزته 12 ألف و400 ليرة تركية.

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا