بعد ظهورها في فيديو إباحي مع خالد يوسف .. إخلاء سبيل سيدة مصرية

قررت محكمة شمال القاهرة في مصر، إخلاء سبيل سيدة الأعمال منى الغضبان، بكفالة 10 آلاف جنيه، على خلفية اتهامها بالظهور في فيديو إباحي مع المخرج خالد يوسف .
وقامت الشرطة المصرية بالقبض على سيدة الأعمال المعروفة، بداية العام الجاري للتحقيق معها بعد تسريب فيديو إباحي لها مع المخرج المشهور.
 
واستمعت النيابة لأقوال المتهمة التي أقرت بصحة الفيديوهات، وأكدت أنه تم تصويرها بمعرفة خالد يوسف الذي كانت متزوجة منه، في وقت تصوير الفيديو، زواجاً عرفياً عام 2010.
 
وكشفت الغضبان في وقت سابق أنها تقابلت مع المخرج المذكور بقصد العمل حيث قال لها: “اريدك في عمل فني لأن وجهك (فوتوجينيك) ثم بعدها تطورت العلاقة إلى قصة حب وبعدها تزوجنا عرفياً”.
 
وأضافت: “ليس لي علاقة بتسريب الفيديو… شعرت بخوف شديد عند رؤية ما حدث على مواقع التواصل الاجتماعي، واتصلت به فأخبرني أنه لا يعرف طريقة التسريب”.
 
وتابعت: “أنا كنت متزوجة منه، ولم أكن أعرف أنه سيقوم بتصويري داخل غرفة النوم، اسألوه”.
وتسببت تسريبات الفيديوهات الجنسية وقت ظهورها بمصر، بضجة كبيرة بعد تسريب فيديو إباحي للمخرج ذاته مع فنانتين مصريتين.