مخدرات و ممارسات غير أخلاقية في السكن الجامعي في دمشق

كشف مدير المدينة الجامعية في دمشق أحمد واصل أنه تم ضبط مخدرات بحوزة طالبتان وطالب بالإضافة إلى ضبط ممارسات لا أخلاقية أخرى من طلاب تمت إحالتهم إلى الجهات المعنية.

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية عن واصل ،قوله أن  أنه “تم ضبط حرز من المخدرات بحوزة طالبتين في العام الماضي، إضافة إلى ضبط بعض المواد المخدرة مع طالب آخر يسكن في الوحدة 12″، مضيفا أنه “تم فصل الطلاب الثلاثة من المدينة وإحالتهم إلى الجامعة والجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم”.

وتابع واصل أن “أي معلومة تصل إلى إدارة المدينة من جهة ذات صلة كالأمن الجنائي أو الجهات الأخرى المختصة، يتم على الفور إحالة الطالب إلى لجنة الانضباط لتأخذ قراراً بفصله من المدينة الجامعية بشكل نهائي”.

و كشف واصل عن “وجود بعض الممارسات اللاأخلاقية على مقاعد المدينة الجامعية أو ضمن الحدائق”، لافتاً إلى أنه “تم العمل على الحد منها في العام الماضي من خلال القيام بثلاث جولات مسائية بشكل يومي على الموقع العام”.

وأشار إلى أنه ” تعرض للاعتداء بالضرب بـ”بقبضة حديد” من قبل طالب كان يجلس مع صديقته بشكل غير لائق ضمن الحديقة، بعد أن قام بتنبيهه بعدم تكرار ذلك”.

ونوه إلى أنه “قام بتوجيه كادره على التصرف بكامل الهدوء مع هذه الحالات لعدم التعرض للشتم والاعتداء، وفي حال عدم الالتزام يتم سحب الوصل من الطالب”.

وبين مدير المدينة الجامعية أنه “في العام الدراسي السابق تمت معاقبة نحو 400 طالب بالفصل الفوري من المدينة، لأنهم يقومون بإعطاء إيصالات سكنهم إلى طلاب آخرين لا يحققون شروط الحصول على سكن”.

وكانت المدينة الجامعية في دمشق شهدت في السنوات الأخيرة عدة حوادث تتعلق بحالات انتحار لطلاب ، ومخالفات لتعاليم و نظام السكن كتزوير الأوراق وغيرها.

يذكر أن المدينة الجامعية بدمشق أنشئت عام 1961، وشهدت في السنوات الأخيرة ازدحاماً كبيراً في عدد المقيمين من الطلاب.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا