بعد تصريحاته الأخيرة.. الخارجية التركية تهاجم الرئيس ميشيل عون

اعتبرت وزارة الخارجية التركية أن تصريحات الرئيس اللبناني ميشيل عون الأخيرة، “إساءة سافرة للدولة العثمانية ومؤسفة وغير مسؤولة أيضاً”.

ووفقاً لوسائل إعلام تركية، قالت الخارجية التركية في بيان أن : “تصريحات عون تتضمن إشارات كيدية و مغرضة تتعلق بالعهد العثماني واتهامات بممارسة الإمبراطورية العثمانية إرهاب دولة في لبنان .. وهو ما ندينه بأشد العبارات ونرفضه رفضاً شديداً “.

وأضاف البيان أن “تصريحات عون أتت بعد مرور أسبوع على الزيارة التي أجراها وزير الخارجية مولود تشاويش أوغلو إلى لبنان ، وبالتالي فإنها لا تنسجم مع العلاقات الودية القائمة بين البلدين”.

وزعم البيان أن العهد العثماني كان “عهد استقرار في الشرق الأوسط.. وبعد الحرب العالمية الأولى انقسمت المنطقة إلى مناطق نفوذ استناداً إلى اتفاقية سايكس بيكو، ولم تنعم بالسلام مرة أخرى”.

واعتبرت الخارجية التركية أن الرئيس اللبناني حرّف التاريخ بتصريحاته الأخيرة، وتجاهل مصائب الاستعمار وحملها للإدارة العثمانية.

وكان الرئيس اللبناني قال في تغريدة له على موقع “تويتر” بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس لبنان قبل أيام: إن “كل محاولات التحرر من العثماني كانت تقابل بالعنف و القتل وإثارة الفتن الطائفية”، مضيفاً “إن إرهاب الدولة الذي مارسه العثمانيون على الشعب خلال الحرب العالمية الأولى، أودى بمئات الآلاف من الضحايا ما بين المجاعة والتجنيد..”.

يذكر أن عون ختم تغريدته مطالباً اللبنانيين بتعليم أبنائهم تاريخ لبنان، مشدداً على أن “الشعب اللبناني لا يخضع ولا يستكين أمام الاحتلال، وعلى الرغم من صغر مساحته إلا أنه منبراً للفكر الحر”.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال