الرئيس عون: شروط "العودة الآمنة" إلى سوريا باتت متوفرة

أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون توفر شروط العودة الآمنة للاجئين السوريين، بعد استقرار الوضع الأمني في أراضي سوريا وانحصار المواجهات العسكرية في منطقة إدلب.
وقال عون في كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إنه “لا يمكن للمجتمع الدولي أن يجتمع فقط على تأمين الحد الأدنى من المساعدات للنازحين، ويغيب برامج العودة الآمنة لهم، خاصة بعد ما أصبحت شروط هذه العودة متوفرة، والوضع الأمني في معظم أراضي سوريا وفقاً للتقارير الدولية أضحى مستقراً”، مضيفاً “المواجهات العسكرية انحصرت في منطقة إدلب، والدولة السورية أعلنت ترحبيها مراراً بعودة أبنائها من النازحين”.
ويتعرض السوريون في لبنان لمضايقات تتعلق بعدم السماح لهم بالعمل، وقبل أيّام، نشرت قناة OTV اللبنانية المحسوبة على عون، كاريكاتيراً يجسّد العنصرية ضدّ السوريين والجنسيات الأخرى، إذ احتوى على جملة: “نعتذر منكم المدرسة مفوّلة (ممتلئة) بالسوريين والعراقيين والفلسطينيين والهنود والزنوج والأحباش والبنغلادشيين”، لتعتذر القناة بعد أن أحدثت غضباً شعبياً واسعاً.
 
وكان وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، حذر في وقت سابق من أن بلاده لن تستطيع بمفردها تحمل عبء اللاجئين في حال تواصلت في لبنان الضائقة الاقتصادية التي يعاني منها.